الأحد 09 آب 2020
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (1024)

الأربعاء 13 ربيع الثاني 1430 / 08 نيسان 2009

تعقيب على الفتوى رقم 985 (حكم عمل المحاسب في شركة تتعامل بالمحرمات)


سيدي الشيخ محمد خير الشعال السلام عليكم و جزاكم الله كل خير و بعد : ( شكرا" على إجابتكم عن سؤالي رقم 985 و بعد ) : تعتمد الشركة التجارية التي أعمل فيها محاسبا" على بنوك ربوية في تسديد التزاماتها المالية و بالتالي و حين تسديد الالتزامات الكبيرة للموردين ينكشف الحساب أي يصبح سلبيا" ( نظهر مقترضين )كتسهيل من البنك لشركتنا. هل هناك حد أو مستوى يمكن من خلاله معرفة نسبة الحرام في إيرادات الشركة نظرا" لاعتمادها على الحساب المكشوف / القرض / و هل هناك نسبة / مستوى / يحدد من خلاله الشبهة و الحرام بخصوص مرتبي كموظف يعمل في هذه الشركة . وفقكم الله لكل خير .

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و بعد:
نعتقد – والله أعلم – أن مرتبك يقع في دائرة الحلال لأننا نظن أن المبلغ الذي تتقاضاه شهريا يمثل جزءا بسيطا جدا من رأس مال الشركة، مع مراعاة ما ذكرنا في الإجابة الماضية.
أما ما طلبته من تحديد مستوى الشبهة والحرام في مال الشركة فلا يستطيع تحديده إلا مراقب شرعي موجود ضمن دائرة العمل في شركتكم، والله تعالى أعلم.