الخميس 06 آب 2020
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (10615)

الخميس 29 صفر 1437 / 10 كانون أول 2015

هل يجوز لبس القفازات في الصلاة؟


السلام عليكم ما حكم لبس القفازات في الصلاة؟

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

 

جاء في الموسوعة الفقهية:

ذهب جمهور الفقهاء وهم الحنفية والمالكية والحنابلة ، وجمع من علماء السلف ، كعطاء وطاوس والنخعي والشعبي والأوزاعي إلى عدم وجوب كشف الجبهة واليدين والقدمين في السجود ، ولا تجب مباشرة شيء من هذه الأعضاء بالمصلى بل يجوز السجود على كمه وذيله ويده وكور عمامته وغير ذلك مما هو متصل بالمصلي في الحر أو في البرد ، لحديث أنس رضي الله عنه قال : كنا نصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في شدة الحر فإذا لم يستطع أحدنا أن يمكن جبهته من الأرض يبسط ثوبه فيسجد عليه . ولما روي عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : " لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم مطير وهو يتقي الطين إذا سجد بكساء عليه يجعله دون يديه إلى الأرض إذا سجد . وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم : أنه سجد على كور عمامته .

وعن الحسن قال : كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يسجدون وأيديهم في ثيابهم ويسجد الرجل على عمامته ، وفي رواية : كان القوم يسجدون على العمامة والقلنسوة ويده في كمه .

وذهب الشافعية وهو رواية عن أحمد إلى وجوب كشف الجبهة ومباشرتها بالمصلى وعدم جواز السجود على كمه وذيله ويده وكور عمامته أو قلنسوته أو غير ذلك مما هو متصل به ويتحرك بحركته لقوله صلى الله عليه وسلم : إذا سجدت فمكن جبهتك من الأرض الحديث ، ولما روي عن خباب بن الأرت رضي الله عنه قال : شكونا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حر الرمضاء في جباهنا وأكفنا فلم يشكنا وفي رواية : فما أشكانا .

 

والله تعالى أعلم