الجمعة 22 آذار 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (10723)

الجمعة 15 ربيع الأول 1437 / 25 كانون أول 2015

ما حكم عقد الزواج العرفي؟


عقد الزواج العرفي العقد العرفي : الممارسات الشخصية على المستوي المجتمعي عند بعض المسلمين اليوم يتفق أهل الزوجين على القبول بهذا النسب ويتم تحديد موعد لعقد القران وتتم الدعوة ويكون العقد على الشكل التالي : 1- يتم جلب (( شـــيخ )) لتبدل الألفاظ ولكن هذا الشيخ يأخذ إقرار من العقد الزوج بتوكيل عمه أو خاله أو قريبه أو والده بإجراء عقود المخالعة أو الإقرار بالطلاق أو التفريق إن نشأ خلاف يؤدي للافتراق بين العاقدين وطبعاً هذا احتياطاً فيقوم الوكيل بهذا الإجراء ولو لم يقبل الموكل لماذا لأنه وكل أثناء إجراء العقد وأمام الشهود بالطلاق والمخالعة . 2- (( الشيخ )) الذي يعقد يقوم بالتوثيق العقد على دفتر أو أوراق عقد يحتفظ بها عنده لخوفه من السلطة بمعاقبة من يقوم بإجراء العقود خارج المحكمة وكأنه اعتبر نفسه وصياً في حال من الناحية الشرعية لا وزن له ولا قيمة ولا أي أثر يترتب على شخصه وانتحاله لهذه الصفة من الناحية الشرعية . 3- (( الشيخ )) يقوم بإجراء العقد دو النظر في الوقائع من فارق السن مثلا أو النظر في السجل المدني قد يكون مدون في السجل المدني (( إهدار دم الزوج )) وهذا مانع من الزواج لأن هكذا حكم نادراً ما يشاع ولا يمكن علمه لدى الشاهدين .

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فإن كنت تقصد بالزواج العرفي الزواج من دون وجود ولي فقد قرر الجمهور غير الحنفية أن الولي شرط لصحة الزواج، لقوله تعالى: {فلا تعضُلوهن أن ينكحن أزواجهن} [البقرة:232]

قال الشافعي: (هي أصرح آية في اعتبار الولي، وإلا لَـمَا كان لعضله معنى).

ولقوله صلّى الله عليه وسلم: «لا نكاح إلا بوليّ» [متفق عليه]

وهو لنفي الحقيقة الشرعية، بدليل حديث عائشة: (أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها، فنكاحها باطل، باطل، باطل، فإن دخل بها فلها المهر بما استحل من فرجها، فإن اشتجروا فالسلطان ولي من لا ولي له) [رواه أحمد والأربعة إلا النسائي، وصححه الترمذي وأبو عوانة، وابن حبان والحاكم، وابن معين وغيره من الحفاظ].

أما إذا كنت تقصد بالزواج العرفي: الزواج الذي لا يوثق بالوثائق الرسمية في المحاكم الشرعية (ما يسمى: كتاب الشيخ)، فهو زواج صحيح، إلا أننا ننصح الشاب والفتاة أن لا يتزوجا إلا بتوثيق معتمَد يضمن لكل منهما حقه.

يمكنك للاستزادة مراجعة محاضرة (عقد الزواج) من الدورة التأهيلية للحياة الزوجية المنشورة على الموقع.

والله أعلم.