الثلاثاء 18 كانون ثاني 2022
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (10806)

الثلاثاء 03 ربيع الثاني 1437 / 12 كانون ثاني 2016

هل تجوز الترجمة في هذه الحالات ؟


السلام عليكم أنا شاب أعزب عمري 22 سنة أنا مقيم في بلد أوربي منذ عامين والحمد لله قد تعلمت اللغة بشكل جيد واستطيع الترجمة السؤال هو هل الممكن أن أقوم بالترجمة لإمرأة حامل عند الطبيبة النسائية لتعذر وجود مترجمة إمرأة أو أن أترجم لإمرأة في الدوائر الحكومية الرسمية أو أن أقوم بمرافقتها والذهاب معها لأجل الترجمة وجزاكم الله خيراً

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

 

أولاً: لا داعي لأن تقلق بشأن عملك في ترجمة الأشياء المتعلقة بالطب والجراحة والمستشفيات  وغير ذلك مما يتعلق بشأن الطب ؛ ففيه مجال للعمل المباح الشيء الكثير ، وحاجة الناس لمثل هذه الإرشادات والدلالات ماسَّة ، فهذه الترجمات يحتاج إليها كل مسلم خارج بلاده ، وتنفع المريض ليتعرف على أفضل مكان يعالِج فيها نفسه ، لذا فنرى أن النفع في هذه الترجمات يتعلق بشأن مهم في حياة الناس ، ونرى أن جوانب الإثم فيه تكاد تكون محدودة .

ثانياً: أما في مسألة الترجمة عند الطبيبة النسائية ، فهنا نعود إلى قاعدة : الضرورات تبيح المحظورات ، والضرورات تقدر بقدرها ، فإذا كان هنالك حجة ماسة لترجمة في حالة عدم وجود مترجمة نسائية مختصة في هذه الأمور أو عدم وجود طبيبة مسلمة ،ـ أو عدم وجود مركز إسلامي قريب منك يقدم لك الإرشاد للازمة ، تستطيع القيام بالعمل مع مراعة آداب الاختلاط ، ويمكنك العودة إلى بحث مختصر في الاختلاط والاستعانة بسلسة زاد المسافر .

ثالثاً :  نشكر لك اهتمامك بالحكم الشرعي بما قمت به من عمل ، ونشكر لك استعدادك لترك العمل بالكلية إن كان فيه مخالفة شرعية ، وهو يدل – إن شاء الله – على استقامة على الطاعة وحبٍّ لأكل الحلال الطيب ، ونسأل الله أن يرزقك إياه ويجعل عملك كلَّه صالحاً وأن يتقبله منك.

كما ننصحك بالبحث عن أقرب مركز إسلامي أو اقرب مسجد  للمنطقة التي تسكن فيها ليقدموا لك الإرشادات المناسبة ، مع احتمال وجود طبيبات مسلمات يثق بدينهم وعلمهم ، أو حتى وجود مترجمات في هذه الحالة

 

والله أعلم