الخميس 23 آذار 2017
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (10875)

الخميس 12 ربيع الثاني 1437 / 21 كانون ثاني 2016

هل أخبر والدتي لتخطب لي، أو أقوم بنفسي بالأمر ؟


السلام عليكم يا شيخ اني احبكم في الله و بعد منذ ٥سنوات تعلق قلبي ب اينة جيرانينا و بعد مدة عامين من التعارف صارحتني بانه من عير المعقول ان نبقى على لتصال رغم ان علاقتنا كانت لا تتعدى الاتصالات الهاتفية لاني مقيم بمدينة اخر عندما طلبت الابتعاد لاسباب دينية و عاءلية وقع مشكل بيننا لم نتحث على اثره طيلة ثلاث الى الان. و اني اعاني يا دكتور من الشوق و الحنين ما الله به عليم و لفضل الدورة التاهيلية الاثر البالغ في نفسي و لاني احاول الالتزام قدر ما استطيع بنصاءحكم القيمة في ما يهم العلاقات العاطفية اصبر على ما لا استطع عليه صبرا و لاني انوي التقدم لخطبة هته الفتاة رغم انه ليس لدي ادنى فكرة عن مدى تقبلها للامر فهل افاتحها في الكوضوع ام اخبر السيدة الوالدة بالامر ارجو ان تنصحني يا دكتور و جزاك الله عنا كل خير السلام عليكم

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

 

أهلاً بك أخي في موقعك، ونسأل الله تعالى أن يقسم لك فيه الخير وللمسلمين.

نحمد الله الذي رزقك مخافته، فآثرت رضاه، وأسأله سبحانه أن يقسم لك الخير لقاء ما تركتَ مما تحب لأجل ما يحب.

أخي الكريم: بما أنكم اطلعتم على الدورة التأهيلية للحياة الزوجية، فقد عرفتم الصفات التي ينبغي وجودها في الزوجة، والتي ذكرناها في محاضرة (اختيار الزوجة)، فإن كانت الفتاة محققة لمعظم هذه الصفات فننصحك أن توكل والدتك الكريمة بمهمة الخطبة، ولا تأتِ البيوت إلا من أبوابها، فهذا أتمُّ لقصدك الذي من أجله أوقفت التواصل مع الفتاة.

وإن كانت الفتاة غير محققة لمعظم هذه الصفات فننصحك أن لا تبني زواجك على الحب وحده، فهو أضعف من أن يحمل أسرة ناشئة حتى يبلغها بر الأمان في الحياة.

 

والله تعالى أعلم