السبت 04 كانون أول 2021
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (10981)

السبت 06 جمادى الأولى 1437 / 13 شباط 2016

حكم إجراء عقد الزواج عن طريق الانترنيت


السلام عليكم أستاذنا الفاضل من فضلكم أود أن أعرف ماحكم كتب كتاب الشيخ عبر النت علما أن الخاطب يقيم في بلد أخرى.. فهل يجوز أن يحضر أهل الفتاة الشيخ ويتم العقد عبر الشابكة وهل من شروط العقد وجود الخاطب والمخطوبة في مكان واحد ؟؟؟؟ أفيدونا جزاكم الله خيرا .

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

 

  أولاً:  لقد تشددت الشريعة الإسلامية في إجراء عقود النكاح مُقارنة مع باقي العقود من معاملات وغيرها.

ثانياً: يحتوي الإنترنت اليوم  على كثير من الخُدَع وعمليات النصب في هذا المجال، حيث إن الكثير من الشباب يتسترون وراء أقنعة عارية عن الصحة ليقوموا بخديعة الفتيات والحصول على مآرب لا يرضاها أي عاقل .

ثالثاً: اختلف أهل العلم في إجراء عقد النكاح بالوسائل الحديثة كالهاتف والإنترنت...، فمنهم من منع ذلك جاء في قرار مجمع الفقه الإسلامي رقم : 52 (2/6):  بشأن حكم إجراء العقود بآلات الاتصال الحديثة

بعد ما قرر المجمع جواز إجراء العقود بآلات الاتصال الحديثة قال : "إن القواعد السابقة لا تشمل النكاح لاشتراط الإشهاد فيه" انتهى .

 ومنهم من قال بالجواز إذا أُمن التلاعب ، وتُحقق من شخص الزوج والولي ، وسمع الشاهدان الإيجابَ والقبول .

رابعاً: من أراد السلامة والخروج من الخلاف ، فيمكنه إجراء النكاح عن طريق التوكيل ، فيوكل الزوجُ أو الولي من يعقد له أمام شاهدين .

 

والله تعالى أعلم