السبت 04 كانون أول 2021
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (10999)

الأحد 07 جمادى الأولى 1437 / 14 شباط 2016

حكم العمل في القنوات التلفزيونية


السلام عليكم دكتور اريد اسال سؤال انا اعمل مصور في احد القنوات الفضائيه واصور المذيعه وهي من غير حجاب هل عملي يوجد فيه حرام ويجب تركه ام لا جزاكم الله خيرا

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

 

أولاً: نرجو من  الله تعالى أن يوفقك لما فيه خير دِينك و دُنيك ، ونسأل تعالى أن يرزقك رزقاً طيباً وأن يبارك لك فيه  ،فمن الجيد أن يبحث الإنسان المسلم عن أمور دينه ويتنقل لبحث عن الحلال فيأخذ منه ، ويرى الحرام فيبعد عنه .

ثانياً: لا يخلو عمل القنوات الفضائية من الحالات الآتية :

الحالة الأولى : أن البرامج التي تقدمها هذه القنوات برامج توافق ما وضعته الشريعة الإسلامية  من الناحية الشكلية والموضوعية،  فهذه القنوات مما جاز العمل به  .

الحالة الثانية : أن تكون البرامج التي تقدمها هذه القنوات لا تنضبط بضوابط الشريعة الإسلامية ، كهتك لعفة ونشر للرذيلة وإشاعة الفاحشة في المجتمع ، وتشجيع  للسُفر والتبرج ....... ، فهذه تكون غير جائزة .

الحالة الثالثة : أن  تكون هذه القنوات تخلط في برامجها بين عمل سيء وآخر جيد ، فنرى ماذا يغلب عليها ، هل يغلب عليه المصلحة أو المفسدة فإذا غلبة عليها المصلحة فلا بأس بالعمل بها وإلا فلا ، يقال الإمام عز الدين بن عبد السلام في كتابه (قواعد الأحكام): "وإذا اجتمعت مصالح ومفاسد فإن أمكن تحصيل المَصَالِح ودَرْءِ المَفَاسِد، فعلنا ذلك امتثالاً لأمر الله تعالى: {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُم} [التغابن:16]، وإن تَعَذَّر الدَّرء والتَّحصِيل، فإن كانت المفسدة أعظم من المصلحة درأنا المفسدة، ولا نُبالي لِفَوات المصلَحَةِ، قال تعالى: {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا} [البقرة:219]، حَرَّمَهُمَا لأَنَّ مَفْسَدتهما أكبر من مَنْفَعَتِهما".

 

والله تعالى أعلم