الأحد 09 آب 2020
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (1101)

السبت 25 شعبان 1430 / 15 آب 2009

مغادرة مكان العمل لأداء صلاة الجماعة


السلام عليكم أعمل في محل تجاري أنا وأخي وصاحب المحل لا يداوم معنا في المحل فهل يجب علي أخذ الآذن من صاحب المحل عند ذهابي إلى الجامع لحضور مجلس علم او إلى صلاة جماعة جزاك الله خيرا

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و بعد:
صلاة الجماعة واجبة عند الإمام أحمد وعدد من الفقهاء، سنة أكيدة عند الآخرين، فإن أخذنا بالقول الأول ( الوجوب ) فيجوز لك حضورها بدون إذن صاحب العمل، وإن أخذنا بالقول الثاني ( سنة مؤكدة ) فيجوز لك حضورها في المسجد إن أذن لك صاحب العمل. وفي الحالين ينبغي على من أراد أن يصلي جماعة في المسجد أن لا يشغل الوقت بغير الصلاة، حفاظاً على حق صاحب العمل.
أما بالنسبة لمجلس العلم، فعليك أخذ إذن صاحب العمل في ذلك، لأنه يملك حق الانتفاع بعمك في وقت محدد، وفي ذهابك إنقاص لهذه الفائدة.
والأولى أن تحرص على حضور مجالس علم في أوقات منتظمة لا تتعارض مواعيدها مع مواعيد عملك دفعا للخلاف، والله تعالى أعلم.