الجمعة 28 تموز 2017
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (11048)

الثلاثاء 16 جمادى الأولى 1437 / 23 شباط 2016

حكم سؤال المتسول ؟


السلام عليكم اود انا أسال فضيلتكم عن اعطاء المتسولين بعض ما تيسر من نقود هل يجوز ؟ اما في ذلك تشجيع عظاهرة التسول ؟؟ كما ورد عن حديث رسول الله وخاصة الاطفال الصغار والذين يكثرون من الرجاء...علما ان قلبي ينفطر عليهم وعندما اتجاهلهم اشعر بالقساوة وهذا لا يتناسب مع وصية رسول الله صل عليه وسلم بالرحمة .. جزاكم الله كل خير ودمتم سالمين

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

 

أولاً:  يقول الله سبحانه وتعالى:      {في أموال المؤمنين حق للسائل والمحروم}، والسائل له أحوال ثلاثة: تارة تعلم أنه غني، وتارة تعلم أنه فقير، وتارة لا تعلم حاله، فإذا كنت لا تعلم حاله، أو تعلم أنه فقير فالسنة أن تعطيه ما تيسر ولو قليلاً؛ لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:   اتقوا النار ولو بشق تمرة   أما إن كنت تعلم أنه غني، فالواجب نصيحته ونهيه عن هذا العمل، وزجره عن ذلك؛ لأن الله حرمه عليه، لا يجوز سؤاله عن غنى، يقول النبي صلى الله عليه وسلم:   من سأل الناس أموالهم تَكَثُّرًا فإنما يسأل جمرًا، فليستقل أو ليستكثر 

ثانياً: الواجب على من كان عنده ما يكفيه ألا يسأل، وأن يحذر السؤال، أما أنت أيها المارّ بالسائل إذا كنت لا تعرف حاله، أو تعرف أنه فقير، فيستحب لك أن تعطيه ما تيسر؛ للآية الكريمة  . وليس لك أن تنهره؛ وإذا كان شابًّا تنصحه أن يعمل إذا وجد عملاً حتى يستغني عن السؤال، إذا كان قويًّا حتى ولو كان غير شاب، إذا كان قويًّا تنصحه أن يعمل.

 ثالثاً: يمكنك مراجعة محاضرة العفة عن السؤال من سلسة العفاف الاجتماعي


والله تعالى أعلم