الجمعة 28 تموز 2017
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (11102)

الأربعاء 30 جمادى الأولى 1437 / 09 آذار 2016

حكم الوصية الواجبة


السلام عليكم ورحمة الله استاذنا الفاضل نرجو ان تفيدوني بدليل حكم الشرع فب توريث الاحفاد المتوفى والدهم بوجود اعمامهم ولكم الشكر جزاكم الله خيرا

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

 

 أولاً: الوصية الواجبة: هو تشريع استنته بعض الدول خلافاً للمذاهب الأربعة، يعطى بموجبه أولاد الابن المتوفى نصيباً من ميراث جدهم، كما لو كان أبوهم حياً حين وفاة الجد.

 ونجد ذلك في القانون المصري، في قانون الوصية الواجبة، رقم: (71)، في المواد: (76-79) من قانون الأحوال الشخصية المصري الصادر عام (1946).

وتابعه القانون السوري الصادر عام (1953م)، مع وجود فارق بينهما، وهو أن القانون المصري لم يميز بين أولاد الابن وأولاد البنت، وأما القانون السوري فقد اقتصر على أولاد الابن، وأما أولاد البنت فهم من ذوي الأرحام الوارثين.

 

ثانياً : جاء في كتاب الفقه الاسلامي وأدلته ، لدكتور الزحيلي جـ8/صـ122 :

(يري بعض الفقهاء كابن حزم الظاهري، والطبري ، وأبي بكر بن عبدالعزيز من الحنابلة  ، أن الوصية واجبة ديانة وقضاء الوالدين والأقربين الذين لا يرثون ، لحجبهم عن الميراث ، أو لمانع يمنعهم من الإرث كاختلاف الدين ، فإذا لم يوصي الميت للأقارب بشيء وجب على ورثته أو على الوصي إخراج شيء غير محدد المقدار من مال الميت وإعطائه للوالدين غير الوارثين .

وقد أخذ القانون المصري (م76، 79) والسوري (م257) بهذا الرأي فأوجب الوصية لبعض المحرومين من الإرث وهم الأحفاد الذين يموت آبائهم في حياة أبيهم أو أمهم ، أو يموتون معهم حكماً كالغرقى والحرقى)

 

ثالثاً :كما ننصحكم للفائدة، الإطلاع على السُّؤال رقم (2596) والسؤال رقم (4193) والسؤال رقم : (10660


والله تعالى أعلم.