الأربعاء 19 حزيران 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (11145)

الجمعة 08 رجب 1437 / 15 نيسان 2016

هل يكون المهر بمنزلة العقد


الاتفاق على المهر هل هو بمثابة العقد وهل يوجب الطلاق في حال الانفصال

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

 

أولاً :جاء في الدورة التأهيلية للحياة الزوجية فيما يخص عقد النكاح :

(( الزواج :هو عقد بين رجل وامرأة تحلُّ له شرعاً؛ غايته إنشاء رابطة للحياة المشتركة والنسل، قال الله تعالى: {فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ} [النساء: 3])).

 

ثانياً: من أركان عقد النكاح :

1- وجود الزوجين الخاليين من الموانع التي تمنع صحة النكاح كالمحرمية من نسب أو رضاع ونحوه وككون الرجل كافرا والمرأة مسلمة إلى غير ذلك .

2- حصول الإيجاب وهو اللفظ الصّادر من الولي أو من يقوم مقامه بأن يقول للزوج زوجتك فلانة ونحو ذلك .

3-حصول القبول وهو اللفظ الصّادر من الزوج أو من يقوم مقامه بأن يقول : قبلت ونحو ذلك .

 

ثالثاً : تحدثت الدورة التأهيلية للحياة الزوجية عن المهر:

((المهر:  هو مال يقدمه الزوج لزوجته على أنه هدية لازمة يثبت لها بمجرد العقد الصحيح أو الدخول في العقد الفاسد أو بالوطء بشبهة.

جاء في (المادة 53)من قانون الأحوال الشخصية السوري: [يجب للزوجة المهر بمجرد العقد الصحيح سواء أسمي عند العقد أم لم يسم أو نفي أصلاً].))

 

 

 الخلاصة: مجرد الاتفاق على المهر من دون توافر باقي الشروط والأركان ليس عقداً، فلا يترتب عليه أي أثر من طلاق وغيره

 

والله تعالى أعلم