الثلاثاء 26 أيلول 2017
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (11224)

الجمعة 29 رجب 1437 / 06 أيار 2016

حكم ظهور قدم المرأة عند الخروج من المنزل


هل رجل او قدم المراة عورة لما تخرج من البيت و ما هو الحكم في الصلاة. شكرا

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله

 

أولاُ: قرر الفقهاء أن جميع بدن المرأة عورة أمام الأجانب إلا الوجه والكفين؛ لِقَوْلِهِ تَعَالَى:{ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إلَّا ما ظَهَرَ منها} كما ذكر ذلك الإمام النووي حين قال: "عورة الحرة في الصلاة وعند الأجنبي جميع بدنها إلا الوجه والكفين ظهرا وبطنا إلى الكوعين - أي: الرسغين-، لقوله تعالى: {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إلَّا ما ظَهَرَ منها}، قال ابن عباس وغيره: ما ظهر منها وجهها وكفاها، وإنما لم يكونا عورة لأن الحاجة تدعو إلى إبرازهما، وإنما حرم النظر إليهما لأنهما مظنة فتنة" انتهى. "أسنى المطالب" (1/176)

لذا فلا يجوز لكِ  أن تُظهري شيئاً من قدميك للرجال غير المحارم، وأنت كما يظهر من سؤالك حريصة على الالتزام باللباس الشرعي، فأتمي هذا الالتزام .

 

ثانياً: اختلف أهل العلم رحمهم الله : في حكم ستر المرأة للقدمين في الصلاة : 

فذهب جمهور العلماء : إلى أنه يجب على المرأة أن تستر قدميها في الصلاة  .

المذهب الثاني : عدم الوجوب ، وهو مذهب الأحناف .

 جاء في " الموسوعة الفقهية " (7/86) : ( وأما القدمان ، فهما عورة عند المالكية والشافعية غير المزني , وهو المذهب عند الحنابلة , وهو رأي بعض الحنفية .

والمعتمد عند الحنفية أنهما ليستا بعورة , وهو رأي المزني من الشافعية , والشيخ تقي الدين ابن تيمية من الحنابلة ) انتهى.

 

والله تعالى أعلم