الخميس 29 حزيران 2017
تابعوا معنا برنامج " موائد الصائمين " - على قناة فلسطين اليوم - الساعة 8:50 مساء تابعوا معنا برنامج " دعاء ومناجاة " - على قناة فلسطين اليوم - الساعة 9:00 مساء تابعوا معنا برنامج " موائد الصائمين " - على إذاعة القدس - الساعة 7:10 مساء ويعاد الساعة 10:30 مساء
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (11321)

الخميس 17 شوال 1437 / 21 تموز 2016

حكم الرشوة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دكتور محمد خير الشعال المحترم اعرف شخصا ابنه قاد سيارت ابوه وهو تحت سن الثامنة عشرة وهاذا شيء مخالف للقانون رأه شرطي المرور اوقفه ليحجز السيارة ويأخذ الابن الى السجن لمدة ما فدفع هذا الاب رشوة للشرطي لكي لا يحجز السيارة وابنه ولكنني انا اعرف ان الرشوة محرمة ولكن لا اريد ان افتي من عندي لانني لست من اهل الفتوى ... هل هذه الرشوة حرام ام لا

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

 

أخي الكريم: نشكر لك حرصك على أمور دينك ونسأل الله أن  يبارك لك في علمك ويفتح عليك فتوح العارفين العاملين، وبعد:

 

أولاً: يحرمُ طلبُ الرّشوة، وبذلُها، وقبولُها، كما يحرمُ عملُ الوسيط بين الرّاشي والمرتشي، فعن عبد اللّه بن عمرٍو رضي الله عنه قال «لعن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم الرّاشي والمرتشي» وفي زيادة عند الإمام أحمد «والرائش» [رواه ابو داود والترمذي وغيرهما]

 

ثانياً: أجاز الجمهور لمن احتاج الرشوة للوصول إلى حقه، أو لدفع ظلم أو ضرر أن يبذل الرشوة، وتكون حراماً على آخذها وحده.

وعليه فلا يجوز دفع المال لإبطال حق أو لإحقاق باطل، ويجوز عند تحتُّم دفعه للوصول إلى حقٍّ أو لدفع مظلمةٍ.

 والسؤال هنا هل يتم دفع الرشوة للوصول إلى حق أو إزالة ضرر أم لإبطال حق أو لإحقاق باطل؟

 

ثالثاً: للاستزاده يمكنك الرجوع إلى السؤال رقم:(725) والسؤال رقم:(7804)

 

الخلاصة 

دفع المال للوصول إلى أمر لا يستحقه الدافع رشوة وكذا الرشوة في قلب الحق باطلاً وجعل الباطل حقاً، والضرورة المعتبرة التي تجيز بذل المال  دفع الظلم عن نفسه أو للوصول إلى حق تتوافر فيه شروطه،  ولم يستطع الوصول إلى حقه إلا بهذه الطريقة، ولم يكن في دفعه ظلم للآخرين، فالإثم على الآخذ لا على المعطي،

 

والله أعلم.