السبت 21 تشرين أول 2017
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (11340)

الجمعة 18 شوال 1437 / 22 تموز 2016

هل يجوز للخال أن يكون ولي الفتاة


السلام عليكم اشكركم على جهودكم في مساعده الناس بامورهم الدينيه و الدنيوية السؤال: اخي خارج القطر و مقبل على الزواج. المشكله انه يريد تثبيت الزواج و لا يوجد مكان او جهة مخصصه مكان وجوده لتثبيته فهل نلجأ الى انسان متدين يخاف الله من أجل كتاب شيخ حتى و لو لم يكن هذا الشخص شيخ رسمي و سؤال ثاني الفتاة عمرها 23 هل يجوز ان يكون ولي امرها خالها او والدتها او تكون هي وكيلة نفسها لصعوبة التواصل الدائم مع الأب علما انه يعلم بموضوع الزواج و موافق عليه

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

 

السؤال الأول:

ننصح أخاك بمراجعة أقرب مركز إسلامي أو دار للإفتاء أو مؤسسة دينة .

السؤال الثاني:

 أولاً: تثبت ولاية النكاح للعصبة وهم الأقارب الذكور من جهة الأب، كالأب والجد والابن والأخ والعم. أما الأقارب من جهة الأم فليسوا من العصبة، ولا تثبت لهم الولاية في النكاح

 

ثانياً: هناك حالات يصح أن يتولى فيها الخال عقد النكاح ويكون صحيحاً، وهي:

1. أن يكون موكّلاً من قبَل الأب، أو الولي صاحب الحق في التزويج

2. أن يَكون وليّاً عند عدم وجود أحد من العصبات، وهو قول لبعض العلماء، كالإمام أبي حنيفة رحمه الله، وجمهور العلماء على تقديم القاضي المسلم عليه .

3. أن يكون إنكاح الخال مع حضور ولي المرأة ورضاه بالعقد، فيكون سكوت الولي هنا سكوتا دالا على الرضا، فيصح معه العقد .

 وفي " الموسوعة الفقهية "( 22 / 237، 238 ): "لا شك أن السكوت السلبي لا يكون دليلاً على الرضا أو عدمه، ولذلك تقضي القاعدة الفقهية على أنه: " لا يُسند لساكت قول، ولكن السكوت في معرض الحاجة بيان " وذلك إذا صاحبتْه قرائن وظروف بحيث خلعت عليه ثوب الدلالة على الرضا . وقد اتفق الفقهاء على أن سكوت البِكر دليل على الرضا ؛ للحديث الصحيح الوارد، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم:( لا تنكح البكر حتى تستأذن ) قالوا: يا رسول الله: وكيف إذنها ؟ قال:( أن تسكت )، وفي رواية أخرى( الثيب أحق بنفسها من وليها، والبكر يستأذنها أبوها في نفسها، وإذنها صماتها )" انتهى .

4. أن يكون العقد قد تمّ، وتم توثيقه في دولة إسلامية تأخذ بالقول بجواز تزويج الخال لابنة أخته، أو القول بجواز عقد النكاح بلا ولي، لأن حكم الحاكم في المسائل الاجتهادية يكون نافذا، ولا ينقض .

 

 والله أعلم .