الخميس 29 حزيران 2017
تابعوا معنا برنامج " موائد الصائمين " - على قناة فلسطين اليوم - الساعة 8:50 مساء تابعوا معنا برنامج " دعاء ومناجاة " - على قناة فلسطين اليوم - الساعة 9:00 مساء تابعوا معنا برنامج " موائد الصائمين " - على إذاعة القدس - الساعة 7:10 مساء ويعاد الساعة 10:30 مساء
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (11428)

الجمعة 02 ذو القعدة 1437 / 05 آب 2016

ما معنى حديث ((لا تحصي فيحصي الله عليكِ))؟


السلام عليكم ورحمة الله وبعد : السؤال الأول: ما تفسير حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم للسيدة عائشة:يا عائشة لاتحصي فيحصي الله عليك. ... وهل ندخل نحن في سوريا عندما نسجل المصروف والمورود مابين الراتب ومصروف البيت بغية الإقتصاد في المعيشة هل ندخل ضمن هذا البند وهل يفضل ان نتبع مقولة إصرف مافي الجيب يأتيك مافي الغيب ؟؟؟ السؤال الثاني : أنا مقيم في سلطنة عمان وأعمل في شركة نقليات ،انا أكره السفر والغربة كثيرا(وغير مرتاح في عملي ) وأحب بلدي سوريا على مافيها من أحداث كثيرا. ... الآن حصلت على وظيفة في بلدية ضيعتي وأنا الآن أنوي ان اترك وأذهب لسوريا كي اتوظف وأكمل دراستي بمجمع ابوالنور وعسى يكرمني رب العالمين بالتتلمذ على أيديكم. ...السؤال: هل تنصحني بهذه الخطوة ،علما أني كل ما استشير شخص يقول لي: هل أنت مجنون مانك شايف وضع سوريا ؟؟؟ أنا ازور سوريا كل 5 اشهر وانا رضيان بالوضع فيها فما نصيحتكم دام فضلكم ؟؟؟؟

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ: جَاءَهَا سَائِلٌ، فَأَمَرَتْ لَهُ عَائِشَةُ بِشَيْءٍ، فَلَمَّا جَاءَ الْخَادِمُ دَعَتْهَا فَنَظَرَتْ، فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((أَوَ مَا يَخْرُجُ شَيْءٌ إِلَّا بِعِلْمِكِ؟))، قَالَتْ: إِنِّي لَأَعْلَمُ، قَالَ: ((لَا تُحْصِي فَيُحْصِيَ اللَّهُ عَلَيْكِ)) [أخرجه أبي يعلى في مسنده بإسناد جيد].

 

(لا تُحْصِي فيحصي الله عليك) أي: لا تَعُدِّي ما تتصدقين به وتجمعينه، فيحصي الله ما يعطيك ويَعُدُّهُ عليك، وقيل: هو المبالغة في التقصي والاستئثار.

وبالنسبة للمصروف: ينبغي أن تعلم أخي السائل أن متطلبات الحياة منها ما هو ضروري، ومنها ما هو حاجي، ومنها ما هو تحسيني. والخلط بين هذه المراتب يوقع الشخص في حرج وشده كان بإمكانه أن يتقي ذلك لو فقه حسن التصرف وعرف سبيل الاقتصاد، وفي الحديث: ((السمت الحسن والتؤدة والاقتصاد جزء من أربعة وعشرين جزءاً من النبوة)) [رواه الترمذي]

وروى النسائي مرفوعاً: ((كلوا وتصدقوا والبسوا في غير إسراف ولا مخيلة)).

وجاء عن غير واحد من السلف: الاقتصاد نصف المعيشة، ولأبي حامد الغزالي كلام نفيس هنا إذ يقول: فالإمساك حيث يجب البذل بخل، والبذل حيث يجب الإمساك تبذير، وبينهما وسط وهو المحمود.

فالاقتصاد الأسري والتعامل المالي داخل الأسرة وخارجها، يقوم على التوسط في الإنفاق والبعد عن الإسراف والتقتير. والآيات والأحاديث في هذا المعنى كثيرة، فمن ذلك قوله تعالى في وصف عباده المؤمنين: {وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَاماً} [الفرقان:67] .

 

ولأبي حامد الغزالي كلام نفيس في المقارنة بين البخل والجود، إذ يقول: فالإمساك حيث يجب البذل بخل، والبذل حيث يجب الإمساك تبذير، وبينهما وسط وهو المحمود، وينبغي أن يكون السخاء والجود عبارة عنه -أي التوسط -، إذ لم يؤمر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا بالسخاء، وقد قيل له: {وَلَا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلَا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ}.

 

أما بالنسبة للأمور التي تتعلق بحياتك الدنيوية: فأنصحك أخي السائل بالبقاء عندك ما دمت محافظا على شعائر دينك وتعمل برزق حلال، وسيأتي يوم لتعود إلينا أتقى وأقوى، وتابعني على المباشر في الدروس والخطب، وأكثر من ذكر الله .وقدم بين ذلك كله استخارة لبقائك حيث انت، وفقك الله وحماك ويسر أمرك وسائر المسلمين.

والله تعالى أعلم