الأربعاء 19 كانون أول 2018
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (11647)

الأربعاء 03 ربيع الثاني 1439 / 20 كانون أول 2017

هل ترث الأم من ابنتها في حال ماتت قبلها؟


توفيت سيده عن عمر يناهز 53 عام بعد مرض عضال، ولها زوج، وولد(17 سنة)، وثلاثة بنات متزوجات، و والدتها على قيد الحياة، والتي مازالت تقيم في منزل والد المرحومه المتوفي منذ(27 عاما) و لم تأخذ حصتها منه وذلك بالاتفاق مع اخوتها(باقي الوَرَثة)سعياً لرضى والدتهم. ولما اشتد المرض بتلك السيدة طالبت والدتها وأخوتها بحصتها من منزل والدها للانفاق على علاجها المكلف من جهة، ولضيق حال زوجها الذي انهكته مصاريف العلاج من جهة أخرى، لكن رحمها الله لم تحظى سوا بالمماطلة والتسويف حتى قضى الله أمره. فهل ترث والدة المرحومة، من حصة ابنتها في منزل والدها؟

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أخي السائل:

إن الأم ترث سدس مال ابنتها إن كانت البنت تركت أولاداً، والدليل على ذلك قول الله تعالى: (يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَاء فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ) [النساء:11].

والله تعالى أعلم.