الخميس 21 حزيران 2018
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (11670)

الأحد 28 ربيع الثاني 1439 / 14 كانون ثاني 2018

ما حكم التصوير الفوتوغرافي؟ وما حكم الرموز التعبيرية التي تستعمل في مواقع التواصل؟


السلام عليكم اريد ان اعرف حكم التصوير الفوتوغرافي والاحتفاظ بالصور لان سمعت ان ذلك حرام ولو اني اراه من اساسيات الحياة هذه الايام لان الغاء التصوير هو بالضرورة الغاء التلفاز ومواقع التواصل وايضا ماذا عن الرموز التعبيرية هل ايضا يحرم استخدامها ولكم جزيل الشكر والتقدير

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أختنا السائلة:

أهلاً بك أختنا في موقعك، وزادك الله هدىً وتقىً وحرصاً..

بالنسبة لسؤالك الأول: (حكم التصوير الفوتوغرافي): فقد ورد تحريم التصوير في عدة أحاديث وبألفاظ مختلفة في الصحيحين وغيرهما. فمن ذلك ما رواه البخاري وغيره بلفظ: (إن أشد الناس عذاباً عند الله يوم القيامة المصورون).

وفيه عن أبي جحيفة رضي الله عنه قال:(لعن النبي صلى الله عليه وسلم الواشمةَ والمستوشمةَ وآكلَ الربا وموكلَه، ونهى عن ثمن الكلب وكسب البغي ولعن المصورين).

والمقصود بالتصوير الحرام -كما قال أهل العلم- تصويرُ الحي صورةً تامةً منحوتةً أو مرسومةً، وعلى وضعٍ يستطيع العيش بها..

أما التصويرُ الشمسي (الفوتوغرافي)، فقد ذَكَرَ الدُّكتور وهبة الزَّحيلي في كتابه الفقه الإسلامي وأدلَّته، خلاصة الرَّأي في إباحة التَّصوير الشَّمسي (الفوتوغرافي)، فقال:

(أمّا التَّصوير الشَّمسي (الفوتوغرافي) فهذا جائزٌ، ولا مانع من تعليق الصُّور الخياليَّة في المنازل وغيرها، إذا لم تكن داعيةً للفتنة كصور النِّساء التي يظهر فيها شيءٌ مِن جسدها غير الوجه والكفين) انتهى.

أمَّا إن احتوتِ الصورةُ على ما لا يحل لأجنبيٍّ رؤيتُه، فالصَّحيح أن يحتاط الإنسان أتمَّ الحيطة من أن يطلع أجنبيٌّ على هذه الصُّور، ويحرم التَّصوير والاحتفاظ بالصُّور إن غلبَ على ظنِّه اطِّلاعُ أجنبيٍّ على ما لا يحلُّ له من هذه الصُّور.

بالنسبة لسؤالك الثاني: (حكم الرموز التعبيرية): الرموز التعبيرية التي توجد في مواقع التواصل الاجتماعي، كوجه ضاحك أو حزين، لا تأخذ حكم الصور، لأمرين اثنين:

الأول: لأنها غير واضحة المعالم، وهي أشبه بالرمز، وجاء بالفتاوى الهندية (1081): (ذهب بعض أهل العلم إلى أن الصورة لو كانت صغيرة بحيث لا تبدو للناظر إلا بتأمل لا يكره).

والثاني: أنه قطع منها ما لا تبقى معه الحياة، فهي عبارة عن دوائر للوجوه خالية من شعر أو أنف أو أذن.

والله تعالى أعلم.