الاثنين 17 كانون أول 2018
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (11809)

الخميس 04 شعبان 1439 / 19 نيسان 2018

حكم افتتاح متجر الكتروني والبيع عن طريق الإنترنت؟


ما حكم افتتاح متجر الكتروني والبيع عن طريق الانترنيت ؟ للعلم آلية العمل في المتجر كالتالي : يتم عرض صنف في الموقع ( عرض فقط دون امتلاكه مثلا بوكيه ورد ) ونضع سعر له فيأتي زبون ويشتري فنقوم بدورنا بعد قبض ثمن المنتج بشراءه من السوق بسعر اقل وتوصيله للزبون ويكون الفارق بين سعر البيع وسعر التكلفة علينا هو ربحنا .

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أخي السائل:

التسويق أو التجارة عبر الانترنت لا حرج فيه إذا توافرت فيه شروط وأركان البيع.

أما الأركان فهي: الإيجاب والقبول بين البائع والمشتري على المعقود عليه (المبيع) مقابل (الثمن).

أما الشروط فهي: أن يكون المبيع مباحاً طاهراً، منتفعاً به، مملوكاً لصاحبه، مقدوراً على تسليمه للمشتري، وأن يكون المبيع معلوماً برؤيته، أو بوصفه وصفاً تاماً يبين مقداره ونوعه، وغير ذلك مما يرفع الجهالة.

هذا في ما عدا الذهب والفضة، إذ أنه لا يجوز فيهما البيع والشراء بالعملات الورقية إلا بشرط التقابض في مجلس العقد، وهو أمر متعذر في التجارة عبر الانترنت.

وفي حالتكم المذكورة أنتم تبيعون ما لاتملكون، فلا يحل؛ على أنه يمكنكم اعتبار العقد مع الزبون واستلام الثمن وعدا بالبيع ثم عندما تشترون السلعة وتقدمونها له يكون البيع هناك.

وللاستزادة أكثر يمكنك مراجعة (دورة فقه المعاملات المالية) المنشورة على موقعنا.

والله تعالى أعلم.