الأحد 15 كانون أول 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (1221)

الثلاثاء 18 صفر 1431 / 02 شباط 2010

تعقيب على الفتوى 1199، هل يجوز للرجل وضع صورته على الإنترنت؟


السلام عليكم كنت قد أرسلت لكم فتوى عن صورة المرأة وقد كان جوابكم التالي : "الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و بعد: أباح الإسلام للمرأة كشف الوجه والكفين ما لم تكن فتنة أو شهوة، لكنه لم يبح للرجل النظر إليها مالم تكن ضرورة أو حاجة عامة، وبناء عليه لا يجوز النظر إلى صور النساء سواء كنَّ بحجاب أو بدونه، مالم توجد الضرورة أو الحاجة العامة كعلاج أو تعليم أو شهادة أمام القاضي أو نحوها، والله تعالى أعلم. " نظر الرجل للصورة لا يجوز فوضعها على الانترنت مثلاً حرام وهذا مافهمته من الفتوى. وأردت أن أسأل بالنسبة لصورة الرجل فالإسلام أيضاً حرّم على المرأة النظر للرجل وأمرها بغض البصر , فهل يجوز للرجل وضع صورته أيضاً ؟ مع جزيل الشكر

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و بعد:

لا أعلم وجود مانع شرعي من وضع الرجل صورتَه على الانترنت، طالما أن الصورة لم توضع عبثاً، ولا تظهر عورة أمر الله تعالى بسترها، و لا بد من التأكيد على الطرفين _ الذكر والأنثى _من غض البصر عن كل ما يثير الشهوة أو الفتنة.

  

إِنَّ اللَّهَ لاَ يَنْظُرُ إِلَى أَجْسَادِكُمْ وَلاَ إِلَى صُوَرِكُمْ وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ

 

أرجو الله تعالى أن يوفقكم لكل خير.

والله تعالى أعلم.