الأحد 15 كانون أول 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (1298)

الاثنين 01 ربيع الثاني 1431 / 15 آذار 2010

رأي الشرع في موضوع التأمين الصحي


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته. انتشرت في عصرنا الحالي شركات التأمين مع إختلاف عروضها و مواضيعها. سؤالي تحديدا عن رأي الشرع في موضوع التأمين الصحي. بمعنى أكثر دقة أنني أدفع مبلغ معلوم مقابل أن أحصل على خدمة الطبابة المجانية بكافة أشكالها من معاينة و أدوية و عمليات تصل قيمتها إلى أضعاف المبلغ الذي دفعته أنا في البداية. الأمر الآخر هو موضوع التأمين على الحياة. بمعنى أن أدفع مبلغ متفق عليه لشركة التأمين مقابل أن يأخذه الورثة من بعدي أضعاف مضاعفة عند حصول الوفاة. هلى هو جائز شرعا؟. لكم جزيل الشكر.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و بعد:

 

ذكرنا في السؤال رقم ( 854 ) – وعنوانه: "حكم التأمين التكافلي و التأمين التجاري"، ما ملخصه جواز التعامل بالتأمين التكافلي – الاجتماعي – بأشكاله كلِّها ، وحرمة التأمين التجاري بأشكاله كلِّها.

 

والله تعالى أعلم.