الثلاثاء 10 كانون أول 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (1309)

الاثنين 08 ربيع الثاني 1431 / 22 آذار 2010

لي أخت تصغرني ونحن دائما على خلاف


السلام عليكم ورحمة الله الاخوة الكرام نشكر لكم مجهوداتكم اود طرح مشكلتي لعلي اجد لها حلا لي اخت تصغرني ونحن دائما على خلاف من ابسط الامور وهي لا تستمع لاحد منا او من اخوتي واحيانا تفتعل المشاكل بحجة انها حرة وغير مسؤولة عن شيء داخل البيت مع انها تستغل جميع من بالبيت لترضى عنهم وحتى لا تفتعل المشاكل لامي وابي او لاي احد منا وبصراحة وصل بي الامر الى مقاطعتها حتى بالكلام واجد في ذلك راحة لي وبعدا عن المشاكل مع انها لا تفضل ذلك لانها عندئد تحس بالفراغ لكن لا حل لدي لتفادي مشاكلها وكلامها الجارح التي لا تتورع من مخاطبتنا به حتى مع امي وابي وقد سمعت مرة حديث بما في معناه "أنظروا هذين حتى يصطلحا" فهل هذا يشملني في تعاملي مع اختي وما الحل في نظركم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و بعد:

 

نبدأ الجواب بكلام حبيبنا محمد _صلى الله عليه وسلم _

عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ: « تُفْتَحُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَ الاِثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ فَيُغْفَرُ لِكُلِّ عَبْدٍ لاَ يُشْرِكُ بِاللَّهِ شَيْئًا إِلاَّ رَجُلاً كَانَتْ بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ شَحْنَاءُ فَيُقَالُ أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا » [ رواه مسلم ]

 

الحل المقترح لسؤالكم أن يبقَ بينكما السلام فقط، كحد أدنى من العلاقة، أما النقاشات الجانبية والحوارات الحادة فلا داعي لها،  أعتقد أنه مع مرور الأيام ستعود العلاقة بينكما طبيعية وطيبة.

 

أرجو الله تعالى أن يقذف في قلوبكما المودة والمحبة.

والله تعالى أعلم.