الخميس 27 شباط 2020
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (3411)

الأحد 06 جمادى الثانية 1432 / 08 أيار 2011

ذهابي إلى البنوك الربوية و شركات التأمين و شركات الصرافة لصيانة أجهزتهم


بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم أولاً جزاك الله الخير على الدورة التأهيلية للحياة الزوجية لقد أستفدت منها كثيرا في زواجي . ثانيا أنا أعمل في شركة بيع وصيانة حواسيب و في عملي أذهب إلى شركات طبية و شركات سيارات و بنوك أسلامية و بنوك ربوية و شركات تأمين و شركات صرافة و جامعات و سفارات لإجراء صيانة للأجهزة و الشبكات و الطابعات أو تركيب الأجهزة فيها سؤالي هل في ذهابي إلى البنوك الربوية و شركات التأمين و شركات الصرافة لصيانة أجهزتهم و تركيب الأجهزة عندهم فيها مساعدة على الإثم و العدوان وفيها أثم علي وهل عليّ بذالك وزر الرجاء الرد علي بسرعة ولك جزيل الشكر و جزاك الله عنا الخير و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

أشكرك أخي الكريم على تحرّيك الرزق الحلال، وعلى تواصلك مع الموقع لتتبين نقاء وصفاء رزقك، فالله أحمد على ما أنعم له عليك، وإليك بيان ما سألت عنه:

لا تجوز مساعدة البنوك الربوية وشركات التأمين التجارية وكل شركة يقوم نشاطها على الحرام بأي مساعدة كانت، ولا تسهيل عملهم أو العمل لديهم وذلك استجابة لأمر الله تعالى:

{وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} [المائدة:2].

أما البنوك الاسلامية وشركات التامين التكافلية وشركات الصرافة فإن أساس عملهم يقوم على الحلال.

والله تعالى أعلم.