الأحد 17 تشرين ثاني 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (3601)

الأربعاء 22 رجب 1432 / 22 حزيران 2011

استعمال سيارة المصلحة لغرض شخصي


السلام عليكم اعمل موظف بقطاع الصحة، وبعض الاحيان اطلب من رئيس العمل استعمال سيارة المصلحة لغرض شخصي فهل يجوز ذلك وهل يجوز استعمال الحاسوب المحمول الخاص بالعمل بالمنزل للمهام المتبقية من العمل. وهل يجوز لرئيس المصلحة ان يرافقه احد من عائلته في سيارة المصلحة عند الخروج في المهمة خصوصا وان الخزينة تبعد عنه ب 35 كم في المدينة المجاورة مع الاشارة انه يترك السيارة قرب الخزينة حتى يقضي اغراضه، ويتفادى الذهاب والاياب مرتين. جزاكم الله عنا خيرا

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:


عُد للنصوص القانونية في ما يباح لك عمله في هذه السيارة والتزم به لقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَوْفُواْ بِالْعُقُود} [المائدة:1]، ولما رواه أبو هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (المسلمون على شروطهم) [رواه البخاري تعليقاً].


وأما عن سؤالك الثاني: فبما أنك ستستخدمه لما فيه مصلحة العمل فلا حرج في ذلك.


وأما سؤالك الثالث: فإن كان ذلك لن يكلف المصلحة (من الوقود وغيره) أو يؤثر على السيارة سلباً فلا حرج من ذلك.


والله تعالى أعلم.