الخميس 26 تشرين ثاني 2020
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (4841)

السبت 07 جمادى الثانية 1433 / 28 نيسان 2012

هل تسقط صلاة الجمعة في حال السفر


هل تسقط صلاة الجمعة في حال السفر

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

 

زادكم الله علماً وهدىً وفقهاً وتقىً.

 

ذكرنا في جواب السُّؤال رقم: 4375، أنَّه من شروط وجوب الجمعة عدم السَّفر؛ والمقصود بالسَّفر الذي يجوز فيه قصر الصَّلاة الرُّباعية. ويشترط لقصر الصَّلاة الرُّباعية:

1) أن يكون السَّفر طويلاً مقدَّراً بمسيرة مرحلتين أو يومين أو ستَّة عشر فرسخاً (83 كم) عند الجمهور، أو ثلاث مراحل أو ثلاثة أيام بلياليها (88.75 كم) عند الحنفية.

2) أن يكون السَّفر مباحاً غير محرَّم أو محظور كالسَّفر للسَّرقة أو لقطع الطَّريق، ونحو ذلك، وهذا الشَّرط عند الجمهور غير الحنفية.

3) أن يقصد من ابتداء السَّفر موضعاً معيناً، ويعزم أن يقطع مسافة القصر من غير تردّد فلا قصر ولا فطر لهائم (وهو من خَرَجَ على وجهه لا يدري أين يتوجه).

4) أن لا تتجاوز مدَّةُ سفره المدةَ التي فصَّلناها في جواب السُّؤال رقم: 4796.

ويبدأ القصر إنْ تحققت الشُّروط السَّابقة للصَّلاة التي وجبت بعد خروج المسافر من عمران مدينته.

 

وأمَّا حكم السَّفر يوم الجمعة:

1. قبل الفجر: فجائز بالاتفاق.

2. ما بين الفجر وأذان الظُّهر: فأجازه الحنفية وكرهه المالكيَّة ومنعه الشَّافعيَّة والحنابلة إِنْ خيف فوت الجمعة.

3. بعد أذان الظُّهر قبل صلاة الجمعة: فممنوع بالاتفاق.

 

والله تعالى أعلم.