الخميس 29 حزيران 2017
تابعوا معنا برنامج " موائد الصائمين " - على قناة فلسطين اليوم - الساعة 8:50 مساء تابعوا معنا برنامج " دعاء ومناجاة " - على قناة فلسطين اليوم - الساعة 9:00 مساء تابعوا معنا برنامج " موائد الصائمين " - على إذاعة القدس - الساعة 7:10 مساء ويعاد الساعة 10:30 مساء
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (5639)

الجمعة 17 محرم 1434 / 30 تشرين ثاني 2012

لم أستطيع متابعة دراستي أرجو منكم أن ترشدوني إلى الأمور الأساسية التي يمكن أن تجعل مني داعياً إلى الله


السلام عليكم ورحمةالله وبركاته.استادي الفاضل ادعوا الله أن تكون بالصحة و العافية. أنا محمد من المغرب.أريد أن استشيرك في أمر مهم جداً بالنسبة لي.و أرجو من حضرتك أن تساعدني. لاني لم أجد أحد يساعدني.لهدا قصدتك لاني أعلم بأنك لن تبخل علي بمعلوماتك القيمة.أنا يا أستاذ عمري 21 سنة.انقطعت عن الدراسة مند 3 سنوات تقريباً. كنت أريد أن ادرس العلوم التشريعية. و الفقه الاسلامي. لكن الضروف لم تسمح لي بلاستمرار في الدراسة. ولا استطيع حتى الحضور في المجالس العلمية. لهدا أرجو من حضرتك أن تساعدني وتدلني على الأشياء الأساسية التي يمكن فعلها لقي أصبح مرشداً وداعياًإلى لله. يعني ماهي لكتب و الموقيع الإسلاميةالتي يمكن أن تساعدني على التخصص في هدا المجال. أناالآن أعمل في محل تجاري.و أرى أن الكتير من الناس هم في حاجة إلى من يرشدهم و يدلهم على الطريق الصحيح. و بالاخص والدي لانهم لايعرفون سوى القليل عني الدين وأمورالحياة. وهدا دفعني أكتر إلى البحت في هدا المجال. هل حقاً أسطيع الوصول إلى هدا الهدف. من خلال لكتب و الانترنت. ولله يا أستاذ إنو عندي حماس قوي جدا لتحقيق هدا الهدف. و هدا هو لهدف الوحيد الدي أريد أن يتحقق في هده الحياة. إنشاء الله. في الحقيقة أنا لم أجد الشخص الدي يشجعني و يدعمني. و أرجوا من الله. أن تكون أنت هوالشخص الدي سيشجعني و يدعمني. واني على يقين بان تشجيعك سيكون له تأتير إيجابي كبير جدا. تقبل مني يا أستاذي العزيز كامل احترامي لك. واعتداري منك. اني أنتضر جوابك بفارغ الصبر. و جزاك الله كل خير.

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

 

الأخ العزيز محمد: بارك الله في سعيك، وزاد في علمك، ونفع بك..

أولاً: من قال إن العلم موجود في بالمدارس والجامعات فقط ؟! ومن قال إن مقاعد الدراسة هي التي صنعت كبار العلماء والفقهاء؟!!

إنما صنعهم حبُّهم للعلم وأهله، وإخلاصهم في طلبه، وأخذه من مصادره، وتوالي القراءة، والصبر في التحصيل، كل ذلك مع إخلاص لله، ونشاط في العبادة.

 

ثانياً: إن كنت تسأل: أي شيء تقرأ فارجع إلى محاضرة: "فن المطالعة، ماذا نقرأ، كيف نقرأ، متى نقرأ، أين نقرأ"  المنشورة على موقعنا.

 

ثالثاً: على أن السطور لا تغني عن الصدور، وأن الكتاب لا يغني عن المعلّم، فابحث حولك عن رجل تثق بعلمه ودينه يكون متابعاً لك في أمورك، وترجع إليه في مستجدّاتك، فإن لم تجد فتابع البحث، فالخير في الأمة مركوز إلى يوم القيامة..

 

والله تعالى أعلم.

ب