الجمعة 17 كانون ثاني 2020
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (6456)

الاثنين 25 رجب 1434 / 03 حزيران 2013

الإفطار لمن وجد مشقة جوع أو عطش


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته لقد اجريت لي عملية قص المعدة منذ اربعة اشهر و سالت الطبيب عن الصيام في رمضان فقال لي يجب ان اجرب اذا كنت استطيع. المشكلة انني لا استطيع ان ااكل او اشرب سوى كمية قليلة جدا و لذلك بعد فترة قصيرة اشعر بالجوع الشديد او العطش الشديد. فاذا جربت الصيام و وجدت فيه مشقة شديدة فهل لي رخصة في الافطار و دفع الكفارة؟ و شكرا جزيلا لاهتمامكم

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

 

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك، ويمُّن عليك بالعفو والعافية.


عليك الصِّيام في أوَّل النَّهار فإن أرهقك جوعٌ أو عطشٌ شديدٌ يُخاف منه الهلاك أو نقصان العقل أو ذهاب بعض الحواس، بحيث لم تقدري معه على الصُّوم جاز لك الفطر، وعليك القضاء، فإن خفت على نفسك الهلاك، حَرُم عليك الصِّيام، لقوله تعالى: {وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ} [البقرة:195].


ويمكنك قضاء الصِّيام في الشِّتاء في الأيَّام التي يَقْصُر فيها النَّهار، فإنْ لم تستطيعي القضاء أبداً جاز لك دفع فديةٍ عن كلِّ يوم أفطرتيه من رمضان، وقد فصَّلنا مقدار هذه الفدية في جواب السُّؤال رقم (2872).


والله تعالى أعلم.