السبت 04 كانون أول 2021
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (7057)

السبت 17 ذو القعدة 1434 / 21 أيلول 2013

ماحكم الانتفاع بخدمة الإنترنت من غير إذن المالك وعلمه؟


السلام عليكم ونفعنا الله بكم كيف حالكم ياسيدي ؟ عندي سؤال لو تكرمتوا عليي بالاجابة ماحكم الانتفاع بخدمة اتصال الإنترنت من غير إذن المالك وعلمه ؟

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:


قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «لَا يَحِلُّ مَالُ امْرِئٍ مُسْلِمٍ إِلَّا بِطِيبِ نَفْسٍ مِنْهُ» [رواه البيهقي].


فلا يحلُّ لك الانتفاع بخدمة الانترنت المملوكة للغير إلا بإذن صاحبها، ولو لم يكن استعمالك لها يؤثِّر عليه؛ فهذا من ماله الخاص الذي حفظه الشَّرع له.


والله تعالى أعلم