الاثنين 18 حزيران 2018
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (7118)

الأحد 03 ذو الحجة 1434 / 06 تشرين أول 2013

مسائل تتعلق بالأضحية وصلاة الجماعة


السلام عليكم / 1- في حالة التضحية عن الميت ,هل يشرع الامساك لمريد التضحية عنه أن يمسك عن إزالة الشعر والظفر كذلك,أم لا؟..2- هل يصح المرور بين يدي المصلين في صف من صفوف الصلاة لسد فراغ في آخر الصف من الجهة الثانية,لان الباب للحرم جانبي,ولايستطيع المرور إلا كذلك,أويترك الفراغ؟ولكم الشكر الجزيل .

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله, وبعد:


 الأخ الكريم, نعتذر عن تأخر الإجابة, بسبب الضغط في الأسئلة والاستشارات.

إن كان المضحي منفذاً لوصية الميت أو باراً بنذره قبل وفاته فهو لا يمسك في هذه الحالة لأنه وكيل في الأضحية.


أما إن كان متبرعاً بالأضحية واهباً ثوابها للميت، فجمهور العلماء يرون أنه يستحب لمريد الأضحية إذا دخل عليه عشر ذي الحجة ألا يحلق شعره، ولا يقلم أظفاره، حتى يضحي، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إِذَا رَأَيْتُمْ هِلاَلَ ذِى الْحِجَّةِ وَأَرَادَ أَحَدُكُمْ أَنْ يُضَحِّىَ فَلْيُمْسِكْ عَنْ شَعْرِهِ وَأَظْفَارِهِ», [أخرجه مسلم وغيره عن أم سلمة رضي الله عنها].

وقد أجاز بعض الفقهاء المرور بين يدي المصلي لسدّ فرجة في الصف، لكن الأولى عدم فعل ذلك في الصورة التي ذكرتها، لأن فيها تشويشاً على المصلين.


والله تعالى أعلم