السبت 04 كانون أول 2021
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (7235)

السبت 12 صفر 1435 / 14 كانون أول 2013

تملك أجهزة الصيانة المتروكة


السلام عليكم. أعمل في تصليح الإلكترونيات ويأتيني أعطال تكلف كثيراً وعندما أخبرهم بالسعر لا يوافقون ولا يريدون أن يدفعوا ثمن كشفي عن المشكلة فيتركوا الجهاز . أتصل بهم تكرارا ومراراً على أخذ أجهزتهم ولا يأخذونه وبعض الأحيان أذهب الى عناوينهم ولكن لاجدوى.ولا أتكلف على إبقاء الأجهزة عندي. فما حكم هذه الأجهزة إذا أردت الإحتفاظ بها وإمتلاكها وما المدة الزمنية التي أستطيع بعدها التصرف بها رميها أو الاستفادة منها وجزاكم الله خيرا

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

 

أهلاً بك أخي في موقعك، ونسأل الله تعالى أن ينفعك وينفع بك.

إن كانت الأجرة التي تطلبها من الزبون مقبولةً عرفاً (أجرة المثل) وترك الزبون جهازه ومضى ولم يعدْ، فبإمكانك -بعد استفراغ الوسع في محاولة رد الأجهزة إلى أصحابها- استخدامَها على أن تكون ضامناً لها إذا عاد أصحابُها وسألوا عنها.

أما إن كانت الأجرةُ التي تطلبها من الزبون فيها غبنٌ فاحشٌ، فعليك الوصول معهم إلى حلٍّ وسط يرضي جميع الأطراف.

ولا تُغفَلُ أهمية استشارة أهل الخبرة والتقوى في ذلك.

والله تعالى أعلم