الجمعة 15 كانون أول 2017
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (756)

الأحد 04 ذو القعدة 1429 / 02 تشرين ثاني 2008

اعمل في شركة خاصة تستورد جميع البضائع و منها الخمر


السلام عليكم اعمل في شركة خاصة تستورد جميع البضائع ومن بين هذه البضائع البيرة وليست خالية من الكحول وبحكم عمللي علي ان احسب قيمتها هل علي من أثم او ان اترك العمل ومن بين العاملين ايضا من يوزعها هل عليه من ترك عمله والبحث على فرصة عمل افضل وجزاكم الله خيرا

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و بعد:
فقد سبق لنا بيان حرمة الإعانة على مافيه مخالفة لشرع الله تعالى في الفتوى رقم 688، والفتوى رقم 726 فيرجى مراجعتهما للأهمية...

ومعلوم أن الخمر من الكبائر التي نهى الله عنها، وتحريمها لا يقتصر على شربها فحسب، بل يتعداه إلى كل ما يتعلق بها، فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول « لعن الله الخمر ، ولعن ساقيها ، وشاربها ، وعاصرها ، ومعتصرها ، وحاملها ، والمحمولة إليه ، وبايعها ومبتاعها ، وآكل ثمنها » (رواه الحاكم في المستدرك)

وعليه فلا يجوز لك مباشرة هذا العمل لأن فيه إعانة على معصية، وهذا الحكم ينطبق على كل من ذكرت من العمال والموزعين أيضا...

وفقك الله لما فيه الخير، ورزقك من الحلال وأغناك عما سواه، ، والله تعالى أعلم.