الاثنين 24 كانون ثاني 2022
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (7584)

الجمعة 25 جمادى الثانية 1435 / 25 نيسان 2014

ما حكم تلبية دعوة الأعراس؟


أرجو منكم أن توضحوا لنا هل تلبية الدعوة لأعراس الغير الدينية وغير المختلطة المقامة في مجتمعنا والتي تصاحبها موسيقى أو قد تكون بعض المدعوات إليها غير متقيّدات باللباس الشرعي مع التزامي باللباس الشرعي جائز، ويكون الذهاب إليها من باب جبر خاطر الداعي أم لا يجوز الذهاب لأنه مكان فيه منكر؟

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فإن من دُعِي إلى وليمة العرس وجب عليه أن يلبي الدعوة ما لم يكن العرسُ مشتملاً على منكر لا يقدر المدعو على تغييره، وإنما كانت تلبيه الدعوة واجبة لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إذا دعي أحدكم إلى الوليمة فليأتها» [متفق عليه].

وإنَّ ما ذكرتِ من الممارسات في الأعراس ليست أفعالاً صحيحة، فهي تحوي (كشف للعورات، ورقص لا يليق مع المديح، ودخول العروس الشاب على من لا يحل له الدخول عليهن، وفيها نظر حرام...) وكل ذلك محرم في شرعنا.

 فيمكنك تجنب الحرام إن أجبرت على الحضور بالانشغال بواجب من واجبات العرس التي تكون خارج الصالة، أو الجلوس في غرفة من الغرف المستقلة في الصالة، أو البقاء في مكان تجهيز الضيافة بحيث تكونون في معزل عن المخالفات.

والأحسن من كل ذلك أن تحاولي إقناع العروسين بتجنب المخالفات الشرعية طلباً للتوفيق.

ويمكنكِ إن لم تستطيعي كل ذلك أن تزوري العروس وأهلها فتُهنئيهم ثم تنصرفي راشدةً إلى منزلك.

وفقكم الله لكل خير، وصرف عنكم كل سوء.

والله تعالى أعلم