السبت 18 كانون ثاني 2020
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (7744)

السبت 10 شعبان 1435 / 07 حزيران 2014

هل يجوز الاعتماد على تطبيق الهاتف الذكي للإفطار؟


سافرت هذا العام الى السويد وتحديدا في شمال السويد ولا يوجد مسجد قريب اعتمد على مواقيت الصلاة بتطبيق على الهاتف الذكي والشمس لا تغيب ابدا حاليا ورمضان على الابواب ولا اعرف كيف ميقات الصوم والافطار في رمضان .. هل يجوز الاعتماد على تطبيق الهاتف الذكي للافطار وانا غير متاكد من دقته

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فالأصل في تحديد أوقات الصلاة ابتداءً وانتهاء هو العلامات التي حددها الشارع لذلك، وأما التقاويم فلا ينبغي الاعتماد عليها كلياً وجعلها هي الأصل، وإنما هي أدوات مساعدة.

وإذا لم تتمكن من معرفة ذلك بنفسك واختلفت التقاويم الورقية أو الالكترونية فخذ بالتقويم (الورقي أو الالكتروني) الصادر في البلدة التي تسكنُها، إن كان الواضعون له مسلمين موثوقاً بهم؛ لأنهم أدرى –غالباً- من غيرهم.

فإنْ لم يوجد فلا حرج أن تأخذ بأحد التقاويم التي تصدُرها الجهاتُ الموثوق بها كرابطة العالم الإسلامي أو الأزهر أو غيرها، فإنَّ تلك الجهات لم تضع التقاويم إلا بخبرة، ولا يضر الاختلافُ الواقع فيها ما لم يتبيَّن أنَّ أحدها يخالف العلامات الشرعية فلا يُتَّبع حينئذ، وليس في وسعك إلا ذلك؛ والله تعالى يقول: {لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا} [البقرة: 286].

والله تعالى أعلم