السبت 04 كانون أول 2021
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (7797)

الخميس 22 شعبان 1435 / 19 حزيران 2014

هل ورد شيءٌ باستحباب قراءة سورة الإخلاص (10000) مرة؟


السلام عليكم يا شيخ حفظك الله ورعاك وأدامك الله خير لامه واني أسئل الله الخير لنا ولكم وأما بعد يا شيخ اني امي تقرأ سورة الاخلاص 10000 مره وبحمد الله ولالكن سألت بها شيخ فقال لها لم يرد عن النبي بقراة سورة الاخلاص 10000 مره ونصحها بأن لا تقراها 10000 مره فهي حائره هل تستمر على قراة السوره أم لا وحفظك الله يا شيخ

الجواب

 بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

وردت أحاديث عدة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الترغيب بقراءة القرآن والإكثار من ذكر الله تعالى على كل حال، بعضها مطلق، وبعضها مقيد بوقت من الأوقات، من ذلك:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له من النور ما بينه وبين البيت العتيق» [البيهقي في شعب الإيمان].

وقال صلى الله عليه وسلم: «من قرأ سورة الواقعة في كل ليلة لم تصبه فاقة أبدًا» [البيهقي في شعب الإيمان وابن عساكر]

وقال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: «مَن قرأ حم الدخان في ليلة الجمعة غفر له». [أخرجه الترمذي].

وقال رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم-: «مَن قال حين يصبح ثلاث مرات: أعوذ بالله السميع العليم مَن الشيطان الرجيم، وقرأ ثلاث آيات من آخر سورة الحشر، وَكَّلَ الله به سبعين ألف مَلك يصلّون عليه حتى يمسَي، وَإِن ماتَ في يومه مات شهيداً، ومن قرأها حين يمسي فكذلك». [أخرجه الترمذي].

فما كان منها موافقاً لنص ففيه الخير، وإلا فالأولى اتباع ما ورد.

وننصحكم بالرجوع إلى السؤال رقم (2216) ففيه فائدة كبيرة بإذن الله..

والله تعالى أعلم