الاثنين 24 كانون ثاني 2022
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (7900)

الجمعة 15 رمضان 1435 / 11 تموز 2014

ضربت رجلاً، وأنا نادم على فعلي، ماذا أفعل؟


في يوم من أيام رمضان وبعد خروجنا من صلاة الجمعة انا ووالدي واخي شتم أحد الأشخاص والدي فذهب إليه أخي ليقول له هذا لا يصح فشتم أخي وجرى بعدها تشادد بينهما ذهبت إليها لأنهي المشكلة وبقي الرجل يصرخ على أخي فقمت بضرب الرجل على وجهه بقسوة عدة مرات... أنا نادم جدا على فعلتي هذه... ولا أعرف هذا الرجل لاستسمحه... فماذا عساني أفعل؟

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أهلاً بك أخي في موقعك، ونسأل الله تعالى أن يعصمك من الخطأ، ويجنبك الزلل، ويلهمك الرشد.

يقول الله تعالى: {وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ} [هود: 114، 115]

فلئن كان ما جرى منك ظلماً للرجل فتُبْ إلى الله تعالى، واسأله المغفرة، وأن يلهمَ ذاك الرجل مسامحتك، واعزم على الاعتذار منه إن لقيته، وتصدق بغية القبول، وصدقةً أخرى تسألُ الله تعالى أن يجعل ثوابها لذلك الرجل، وتعلم مما جرى أن تدفع ما استطعت بالأقل فالأقل.

سألت الله لك مغفرة منه وفضلاً.

والله تعالى أعلم