الأربعاء 26 كانون ثاني 2022
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (8178)

الخميس 24 ذو القعدة 1435 / 18 أيلول 2014

هل يجوز وصل الشعر لمن قل شعرها تزيناً لزوجها؟


السلام عليكم لو سمحت دكتور ما هو الحكم الشرعي لوصل الشعر إن كان طبيعي أم صناعي أو كان وصل الشعر دائم أم مؤقت .. في حال وجود خلل و عيب و ابتلاء من الله تعالى بشعر قليل .. مع العلم أن النية هي إرضاء الزوج و إشباع رغباته و تلبية لطلبه .. باعتبار أنه يهتم بالجمال و التزين له فقط وهل يجوز وضع وصلة شعر للتزين للزوج فقط دون أن يراها احد غيره؟

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

يحرم وصل الشعر بشعر آدمي آخر على الرجال والنساء المتزوجين وغير المتزوجين، للتجمُّل وغيره، بلا خلاف، سواء كان شعر رجل أو امرأة، وسواء شعر الـمَحْرَم والزوج وغيرهما بلا خلاف، كما جاء في كتاب "الفقه الإسلامي وأدلته" للزحيلي.

فإن وصلته بشعر غير آدمي: فإن كان شعراً نجساً، وهو شعر الميتة وشعر ما لا يؤكل لحمه إذا انفصل في حياته، فهو حرام أيضاً لحديث: لعن النبيُّ -صلى الله عليه وسلم- الوَاصلةَ والـمُسْتَوْصِلَةَ [متفق عليه].

وأما الشعر الطاهر من غير الآدمي، والشعر الصناعي: فإن لم يكن لها زوج فهو حرام أيضاً، وإن كان لها زوج فإن فَعَلَته بإذنه جاز، وإن فَعَلَته بغير إذنه لم يجز، وعلى هذا يكون ارتداء "الباروكة" ذات الشعر الصناعي جائزاً للرجل، وللمرأة بإذن زوجها.

والله تعالى أعلم