الاثنين 20 كانون ثاني 2020
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (840)

الجمعة 22 ذو الحجة 1429 / 19 كانون أول 2008

هل تجوز معاشرة الزوجة بعد انتهائها من الحيض بدون غسل


السلام عليكم .. هل يجوز معاشرة الزوجة بعد أنتهائها من الحيض بدون غسل او يجب عليها الاغتسال من الحيض قبل الجماع ولكم جزيل الشكر... جزاكم الله كل خير

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و بعد:
ذهب جمهور الفقهاء (الشافعية والمالكية والحنابلة) إلى حرمة وطء الزوجة بعد انتهاء الحيض وقبل الغسل لقول الله تعالى: {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ}[البقرة:222]، وذلك لأن الله تعالى شرط لحل الوطء شرطين: انقطاع الدم بقوله تعالى {حتى يطهرن} – أي ينقطع دمهن –، والغسل بقوله عز وجل: {فإذا تطهرْن} – أي اغتسلن بالماء –.
أما السادة الأحناف فقد فصلوا في هذه المسألة بشروط يطول ذكرها، مع استحبابهم تأجيل الوطء – في حالة جوازه –، لما بعد الغسل دفعا للخلاف.

والله تعالى أعلم.