الاثنين 24 كانون ثاني 2022
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (8544)

السبت 15 صفر 1436 / 06 كانون أول 2014

هل يجوز أن أعمل في تشييد مبنىً أشك في نزاهة عمله؟


السلام عليكم أعمل في شركة تعهدات قسم تنفيذ أعمال التمديدات الصحية طلب منا تنفيذ مشروع تحت اسم ( مركز العلاج الطبيعي ) وهو بالظاهر عبارة عن موظفات آسيويات تنفذ مساج للرجال ولا ندري إن كانت الأمور تتوقف عند هذا الحد أو هناك أعمال أخرى هل يجوز لناالعمل وتقديم خدمات شركتنا لهكذا المراكز مع العلم أننا لم نرى شيء لكن الفكرة المأخوذةهنا عن هكذا مراكز غير جيد .

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعـد:

فلا يجوز لمسلم ـ سواء أكان مهندساً أم غيره ـ أن يعين على بناء ما يعلم بيقين جازمٍ أو ظنٍّ غالبٍ أنه سوف يُستعمل في معصية الله، لعموم قوله تعالى: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ} [المائدة: 2] إلا إذا كان مضطراً بحيث إذا تركه لم يجد ما يأكل أو ما يشرب ونحو ذلك، فإذا كانت هناك ضرورةٌ على هذا النحو جاز له البقاء حتى يجد عملاً آخر علماً بأن الضرورة تقدر بقدرها.

أما إن كان الأمر منك لا يتعدى الشك في الغاية من هذا البناء فالأصل الجواز.

رزقك الله الحلال الطيب.

والله تعالى أعلم