السبت 04 كانون أول 2021
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (8572)

الاثنين 02 ربيع الأول 1436 / 22 كانون أول 2014

لا أحب العمل مع أبي، وهو يحتاجني! ماذا أفعل؟


انا فتاة غير متزوجة عمري 34 عاما ولي اختين اصغر مني متزوجتين. عملت منذ تخرجي منذ 11 عاما مع ابي في شركة المقاولات التي يمتلكها ولكني تركت العمل منذ 9 شهور لاني اكره المجال منذ عملت به واراه شاقا علي كبنت وكذلك بسبب اسلوب ابي في التعامل: فهو غليظ اللسان دائم الشتيمة لكل من حوله في العمل – بما فيهم انا واختي وامي من قبلنا - بالاضافة لانه لا يثق في اي انسان فلا يفوض اقل الاعمال الي اي احد بل يقوم بها بنفسه, وكذلك لا يستمع لاي احد بالمرة واي محاولة لابداء رأي مخالف له هي محاولة للسيطرة عليه وطرده من العمل لكي نحل محله نتيجة ذلك وجدتني بعد 11 عام من العمل اتراجع للخلف كل يوم: لا اتعلم اي جديد واكره ما اعمل والاسوأ ان عندي شعور دائم بالغضب تجاه ابي وكل قرار يتخذه فتركت العمل معه – علما بانه لا يوجد من يساعده ولا يتحمل المسئولية في الشركة لان كل من يعمل معه لا يتحمله اكثر من عام ويترك العمل وابي رجل مريض صحيا وعمره 64 عاما, وحالة الشركة الان سيئة وهي تعتبر مصدر دخلنا الوحيد انا مرعوووبة من المستقبل ومن اليوم الذي يقدر لي فيه – لا قدر الله – تحمل مسئولية هذه الشركة السؤال: هل في تركي العمل معه عقوق له؟؟؟؟ وماذا افعل لازيل هذا الشعور بالغضب تجاهه؟؟؟

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: 

إذا كان عملكم مع والدكم محققاً للشروط المذكورة في السؤال رقم (1538) لعمل المرأة، فلا بأس ببعض التحمل والصبر مع والدكم حتى لا تلحقوا بعمله ضرراً، ولكم أن تتفقوا معه على مدة معينة تتركون بعدها العمل، يتاح له فيها البحث عن البدائل والاستغناء تباعاً عن خدماتكم، على أن لا تذكروا له الأسباب الحقيقية لترك العمل.

والله تعالى أعلم