الخميس 06 آب 2020
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (878)

السبت 28 محرم 1430 / 24 كانون ثاني 2009

للمرأة ذمة مالية مستقلة مادامت بالغة رشيدة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاكم الله عنا كل خير هل يجوز للزوج أن يمنع زوجته الموظفة من دفع زكاة أو صدقة أو يتحكم بمالها بذريعة أنه يسمح لها بالخروج للعمل وهو مقصر بمسؤولياته الزوجية من مأكل وملبس . الرجاء الاجابة مع جزيل الشكر والامتنان لشيخنا الكريم

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و بعد:
سبق وبينا أن نفقة الزوجة واجبة على الزوج، ويمكن الرجوع إلى الفتوى رقم 875 لمزيد من الإيضاح.

ومن المعلوم أن للمرأة في الإسلام ذمة مالية مستقلة، سواء كانت متزوجة أم لا، وليس للزوج منع زوجته من أداء زكاة مالها، فهذا فرض يجب أداؤه، بل إن جمهور الفقهاء يرون جواز تصدقها بدون قيود عليها، طالما أنها بالغة رشيدة، لكن ننصحك أيتها الأخت الكريمة أن تتشاوري مع زوجك في النفقات، وإن رأيت منه شحاً أو عدم رغبة في الصدقة فننصحك أن تتصدقي بدون إخباره حتى لا تؤدي الصدقة التي يرجى منها الخير إلى شر ( ونعني إفساد العلاقة بين الزوجين ) هو أكبر من ذلك الخير.

أما بالنسبة لعملك فإن كان خروجك للعمل مشروطا من قبل زوجك بالتزامك لمبلغ معين له أو للمنزل فعليك أن تلتزمي بهذا الشرط مادمت قبلت به، والله تعالى أعلم.