الجمعة 17 كانون ثاني 2020
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (881)

الأربعاء 09 صفر 1430 / 04 شباط 2009

لا تتغير قيمة الدين عند التأخر في سداد المدين المعسر


السلام عليكم توفي جدي قبل عشرين سنة ,, كان عنده 17 ولداً وبنتاً من ثلاث زوجات جميع أبناؤه يسكنون خارج فلسطين ما عدا والدي فبقيت عائلتنا " والدي ووالدتي و زوجة ابي و الأبناء " في بيت العائلة الذثي كان ملكاً لجدي ومع الأيام ,, اشترى والدي من جميع إخوانه و أخواته نصيبهم من تركة جدي " نصيبهم من المنزل " اشترى حصة البنت ب(500) دينار ,, و حصة الذكر ب(1000) دينار ,, وهم قد قبلوا ذلك ,, كان ذلك في سنة 1992 لكن مع تغير الحالة المادية لدى والدي تأخر على اثنين منهم بدفع ثمن حصتهم من البيت وهم لم يعارضوا ذلك ولم يطالبوا بها وكانوا يمهلون والدي حتى لا يزيدوا من الضغط المادي عليه قبل خمسة شهور ,, توفى والدي ولم يسدد لأخويه ثمن حصتهم في البيت و حتى نتمكن من تقسيم تركة والدي الآن ,, يجب أن نسدد لأعمامي ( الاثنين المتبقيين ) نصيبهم في البيت عرضنا عليهم لكل واحد ( 1000) دينار كما كان متفق عليه مع والدي ,, لكنهم رفضوا وطلبوا 4000 السؤال : من الناحية الشرعية هل من حقهم أن ندفع كما يطلبون ,, أم ندفع ال(1000) دينار التي اتفقوا عليها مع والدي أم ندفع لهم المبلغ الذي يطلبونه على الرغم من الحالة المادية السيئة جدا التي نمر بها؟؟؟ وبارك الله فيكم

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و بعد:
إن كان عقد الشراء قد تم بشروطه وأركانه من رضا الطرفين واتفاقهما، فإن هذا العقد صحيح ويعتبر ناجزا من لحظة انعقاده، ويبقى الثمن دينا للبائع في ذمة المشتري...
ولا تتأثر قيمة الدين عند التأخر في سداد المدين المعسر، وعليه فيجب عليكم سداد المبلغ الذي اتفقتم عليه ابتداء، والله تعالى أعلم.