الجمعة 17 كانون ثاني 2020
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (910)

الثلاثاء 15 صفر 1430 / 10 شباط 2009

التحدث بالرؤيا الصالحة والسكوت عما يكرهه الإنسان من حلم


ماحكم رؤية شخص في الحلم وعند تفسير الحلم يكون بموت هذا الشخص هل يتم ابلاغه ام لا؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و بعد:
ينقسم ما يراه الإنسان في نومه من حيث محبته أو كرهه له إلى رؤيا وحلم، فالرؤيا تكون بالخير، والحلم غير ذلك، فعن أبي قَتَادَةَ الأَنْصَارِىَّ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ « الرُّؤْيَا مِنَ اللَّهِ ، وَالْحُلْمُ مِنَ الشَّيْطَانِ » (أخرجه البخاري)
أما فيما يتعلق بالتحديث بالرؤيا فقد أورد الإمام البخاري أيضا في صحيحه من حديث أَبِى سَعِيدٍ الْخُدْرِىِّ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ « إِذَا رَأَى أَحَدُكُمُ الرُّؤْيَا يُحِبُّهَا، فَإِنَّهَا مِنَ اللَّهِ، فَلْيَحْمَدِ اللَّهَ عَلَيْهَا، وَلْيُحَدِّثْ بِهَا، وَإِذَا رَأَى غَيْرَ ذَلِكَ مِمَّا يَكْرَهُ، فَإِنَّمَا هِىَ مِنَ الشَّيْطَانِ، فَلْيَسْتَعِذْ مِنْ شَرِّهَا، وَلاَ يَذْكُرْهَا لأَحَدٍ، فَإِنَّهَا لَنْ تَضُرَّهُ ».
وعليه فلا نرى سببا يدعوك لإخبار هذا الشخص بمدلول هذه الرؤيا، والله تعالى أعلم.