الاثنين 20 كانون ثاني 2020
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (921)

الأربعاء 23 صفر 1430 / 18 شباط 2009

الاختلاط في الجامعة


السلام عليكم و رحمة الله وبركاته, ماهو الاختلاط؟ وبحكم أنني طالبة في كلية الهندسة المدنية قد أضطر للحديث مع بعض الزملاء في الدرس وخاصة في مشاريع التخرج لاحقا,وإن لم يحدث ذلك في فترة الدراسة فإنه قد يحدث في المستقبل في حال توظفت ,ماهي حدودي في تعاملي مع زملاء العمل أو الدراسة؟وجزاكم الله عني ألف خير.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و بعد:
الاختلاط هو اجتماع الرجال والنساء في مكان واحد، وهو مباح حال الضرورة والحاجة العامة كالدراسة مثلا، إذ أن هناك بلدانا لا فصل فيها بين الجنسين في المراحل الدراسية المختلفة.
وهذا الاجتماع له ما يقيده ويضبطه في شرعنا الحنيف، من حيث اللباس والكلام ونحوهما، ونحيلك إلى الفتاوى التالية ففيها تفصيل دقيق عما تسألينه، وهي: 712، 760، 855، 879، 911.
وأهم ما يجب مراعاته في حديث النساء مع الرجال: الضرورة أو الحاجة إلى ذلك الحديث، الالتزام بالحجاب والحشمة، غض البصر وسلامة النية، وعدم تليين الكلام وترقيقه أثناء الحديث، عدم الخلوة، عدم اللمس، أمن الفتنة.
وماذكرته من حاجة للحديث مع شبان غرباء فلا نراها ضرورة شرعية بالقدر الذي أشرت إليه في سؤالك – خصوصا ما يتعلق بمشاريع التخرج – إذ في الاستعانة بزميلاتك غنى لك عن هذا الأمر، وتبقى الضرورة مقدرة بمقدار الحاجة الحقيقية الملجئة إليها.
وأما ما يتعلق بقادم الأيام فنترك أمر الإجابة عليه لحين وقوعه، والله تعالى أعلم.