الجمعة 21 تموز 2017
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (9311)

الأربعاء 26 رجب 1436 / 13 أيار 2015

تقدم لخطبتي شاب مناسب إلا أنه مقصر في صلاته فهل هو مناسب لي؟


السلام عليكم شيخنا الفاضل انا فتاة مغتربة في دولة عربية بسبب الاوضاع في بلدنا نسأل الله الفرج ولا استطيع العودة إلى الشام حتى يأذن الله وتقدم لخطبتي شاب سوري مغترب هناك من عائلة دمشقية ولديه بائة مناسبة ومتفهم ومحب للعلم لكنه مقصر في صلاته بحجة ظروف العمل فيصلي ويقطع ولا يلتزم بها إلتزاما تاما او حتى لا يشعر بخطورة هذا الأمر .. فماذا أفعل هل أقبل بهذا الشاب لقلة فرص الزواح في الخارج أم أنه لايصلح ليكون زوجا وأبا ومربيا.. وجزاكم الله كل خير

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

 

أهلاً بك أخي في موقعك، ونسأل الله تعالى أن يقسم لك فيه الخير وللمسلمين.

 

أولاً: جاء في الدورة "التأهيلية للحياة الزوجية" المنشورة على الموقع في محاضرة "اختيار الزوج" أن الصلاح صفةٌ مرغوبةٌ في الزوج، وتعتبر الصلاة واحدةٌ من أمور الصلاح، وبناءً على ذلك:

 

ثانياً: ننصحكم بمناقشة ومدارسة هذا الأمر مع الخاطب، ومعرفة سبب عدم الالتزام بالصلاة، فإن كان الأمر تكاسلاً وتثاقلاً اشترطتم عليه أن يلتزم بصلاته قبل أن تتابعوا إجراءات النكاح، أما إن كان لا يصلي جحوداً بالصلاة فلا يجوز الزواج بمثل هذا الشخص.

 

الخلاصة: إن كنتم تقدرون على نصحه ومتابعة أمر دينه فلا بأس بالقبول مبدئياً، وتوسيع دائرة التحري عنه بطرق مباشرة وغير مباشرة مدة الخطبة، لأن فترة الخطبة شرعت لمثل هكذا أمور.

 

والله تعالى أعلم