الاثنين 20 كانون ثاني 2020
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (937)

السبت 19 ربيع الأول 1430 / 14 آذار 2009

حكم إتيان الزوجة في الدبر


السلام عليكم اود معرفة الحكم الشرعي باتيان الزوجة من المكان الغير مخصص لذالك برضاها

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و بعد:
لا يحل للرجل أن يجامع زوجته إلا في المكان المخصص لذلك، فعن خزيمة بن ثابت أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: « إن الله لا يستحي من الحق لا تأتوا النساء في أدبارهن » ( أخرجه ابن حبان ).
بل إن في هذا الفعل وعيدا شديدا من رسول الله صلى الله عليه وسلم، فعَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم –: « مَلْعُونٌ مَنْ أَتَى امْرَأَتَهُ فِى دُبُرِهَا » ( أخرجه أبو داود وأحمد )، وعنه عن النبي صلى الله عليه و سلم: « من أتى حائضا أو امرأة في دبرها أو كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل الله على محمد » ( أخرجه أحمد وابن ماجة)
وعن ابن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « لا ينظر الله إلى رجل أتى امرأة في دبرها » (أخرجه ابن حبان).
ولا عبرة لرضا المرأة بهذا الفعل لأنه محرم أصلا، وفي أنواع المباح غنى عن مثل هذا، والله تعالى أعلم.