السبت 04 كانون أول 2021
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (9697)

الاثنين 21 رمضان 1436 / 06 تموز 2015

ما حكم الاختلاط الالكتروني؟


ما حكم أخذ درس إعراب باللغة العربية باتصال جماعي عبر السكايب يكون مختلط وفيه نقاش بين الفتيات والشباب ؟

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

الخلوة والاختلاط الإلكتروني اليوم يتم من خلال الإنترنت التي سهلت التواصل المباشر بين الذكر والأنثى دون قيود أو رقيب فالنساء والرجال يشاهدون بعضهم بعضاً ويتحدثون عن كل شيء بل إن هذه الخلوة تعد أسهل وآمن من الخلوة التقليدية لأنها توفر الخصوصية والمرونة من حيث كيفية اللقاء والاطلاع على كل شيء دون أن يتدخل أحد، وذلك من خلال الكاميرات الإلكترونية والتي تستمر في التطور والتقدم بشكل كبير.

فَيَحْرُمُ الاِخْتِلاَطُ إِذَا لم يكن لحاجة أو ضرورة سداً للذريعة، كما ويحرم إن كان لحاجة أو ضرورة وكَانَ فِيهِ:

1)   الْخَلْوَةُ بِالأجْنَبِيَّةِ، وَالنَّظَرُ بِشَهْوَةٍ إِلَيْهَا.

2)   أو تَبَذُّل الْمَرْأَةِ وَعَدَمُ احْتِشَامِهَا.

3)   أو عَبَثٌ وَلَهْوٌ وَمُلاَمَسَةٌ لَلأبْدَانِ.

قال تعالى: {قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ * وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ} [النور: 30، 31]. وقال تعالى عن النساء {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ} [النور: 31] وقال {وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ} [الأحزاب: 53]

يرجى منك متابعة سلسلة العفاف الاجتماعي المنشورة على موقعنا ففيها بحث مفصل عن الاختلاط والاختلاط الالكتروني.

والله تعالى أعلم