الأحد 17 تشرين ثاني 2019


النبي صلى الله عليه و سلم في طريق الهجرة

الأحد 04/11/1429هـ 02/11/2008م - 2049 زيارة
وصف الملف الجودة اللاحقة الحجم المدة التحميل التشغيل
صوت جيدة mp3 5.42 MB 47:19 mp3 mp3

بسم الله الرحمن الرحيم


السيرة النبوية سلسلة يلقيها الدكتور الشعال في جامع الحكيم كل يوم الأحد بعد صلاة العشاء

www.dr-shaal.com

 

                                         ( النبي صلى الله عليه وسلم في طريق الهجرة )

 

1-لا يوجد حل لمشاكل العالم الأسرية والاقتصادية ولن نشعر بالاطمئنان إلا بإتباع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وتعاليمه.
قال الله تعالى:{قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُم مَّا حُمِّلْتُمْ وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا ... }[النور:54].


2- إذا كنت مخالف لهدي النبي صلى الله عليه وسلم، فصوب ممشاك لتكون موافقة لما أخبر به سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.


3- يجب أن تقدم طاعة الله على كل شيء (ولو كلفك ذلك ترك  مالك وعلى أسرتك وعلى أولادك..) أسوة بالنبي صلى الله عليه وسلم الذي هاجر من بلده.


4- من سعادة المرء أن يكون رزقه في بلده، ولا يتمنين امرؤ أن يكون رزقه في غير بلده، لأن خير رزقٍ يأتيك أن يكون في بلدك، فإن أغلقت عليك الأبواب فاطلب السفر فقد ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: «سافروا تصحوا وتغنموا»

(سنن البيهقي).


5- المؤمن يذكر الله دائماً على كل أحيانه، في حله وتر حاله، في رضاه وغضبه، فالنبي صلى الله عليه وسلم يذكر الله ويدعوه.
عن عائشة رضي الله عنها قالت: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر الله على كل أحيانه " .


6- المؤمن يفدي إيمانه بروحه , فهذا سيدنا أبا بكر يمشي تارة أمام النبي صلى الله عليه وسلم وتارة خلفه وتارة عن يمينه وتارة عن شماله .


7- المؤمن ثقته بالله عالية حتى في أحلك الظروف وهكذا قال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي بكر : «لا تحزن إن الله معنا» وكذلك قال سيدنا موسى: (كلا إن معي ربي سيهدين).
ولا تحزن ما دمت على طاعة الله، فالله معك بالتأييد والحفظ والتوفيق والنصر.
وقد يخرق لك نواميس الكون فيخرج الصخر من الماء كما فعل لسيدنا موسى عليه السلام ، وجعل الأرض تغوص فيها سوق فرس سراقه، وقد ينصرك بأتفه الأسباب بنظرك ، كما نصر الدين كله بخيوط العنكبوت في غار ثور.


8- قلوب العباد بين اصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء (فهذا سراقة تبع النبي صلى الله عليه وسلم ليقتله أول النهار وها هو يدافع عنه ويعمِّي عنه الطلب في آخر النهار).


9-يجب أ ن تكون مثل النبي صلى الله عليه وسلم داعياً إلى الله في كل أحيانك ،فالنبي صلى الله عليه وسلم في سفره وهو طريد دعا بريدة وقرأ عليه صدراً من سورة مريم فأسلم، أيضا كما كان سيدنا يوسف داعياً إلى الله حتى وهو في السجن .
واسأل نفسك ماذا قدمت لهذا الدين وبماذا خدمت دين الله.


10-أينما حللت اترك أثراً خيراً فالله يكتبه في صحيفتك، فالمؤمن مصدر خير أينما وجد.
فهذا النبي صلى الله عليه وسلم مكث في قباء (4) أيام فبنا فيها أول مسجد في الإسلام ولا يزال المسجد قائماً، وكل خيراته في صحائف سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
ولا تبخل بكلمة خير ولو حتى بابتسامة في وجه أخيك (( ألق البذار والله تعالى يتولى الإنبات))

 

الحمد لله رب العالمين