الأحد 17 تشرين ثاني 2019


المؤاخاة بين المسلمين

الأحد 02/12/1429هـ 30/11/2008م - 2534 زيارة
وصف الملف الجودة اللاحقة الحجم المدة التحميل التشغيل
صوت جيدة mp3 6.06 MB 52:57 mp3 mp3

 بسم الله الرحمن الرحيم

السيرة النبوية سلسلة يلقيها الدكتور الشعال في جامع الحكيم كل يوم أحد بعد صلاة العشاء

www.dr-shaal.com

 

( المؤاخاة بين المسلمين 26/11/2008 )

 

 

كلمة السر في صلاحك وصلاح أولادك ؟؟؟ هي ( المسجد والصاحب )

لذلك كان أول ما قام به النبي صلى الله عليه وسلم (بناء المسجد) وثاني عمل قام به هو ( المؤاخاة بين المسلمين) . قالوا: المعلمون أربعة

1- المعلم

2-الكتاب

3-الصاحب

4-الزمن

أقساهم (الزمن) ، وأقربهم إلى النفس وأخطرهم في آن واحد ( الصاحب ).

 

عليك بمصاحبة الأخيار : قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ.. ) [التوبة:119]

 

وتجنب مصاحبة الأشرار: ( ولَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً )[الكهف:28]

 

وإلا ستندم حين لا ينفع الندم: ( وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ ...يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَاناً خَلِيلاً )

[الفرقان27-28]

 

لأن مواقف يوم القيامة لا محاباة ولا مجاملة فيها : ( الْأَخِلَّاء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ )[الزخرف:67]

  

أفضل من تصاحب أن يكون متصفاً بصفتين ( ديِّناً ) و ( عاقلاً) بآن واحد.

الأُخُوة في الله ليست مجرد كلام بل هي إيثار وبذل وتضحية وتناصح وتعاون على الخير وهذا يتضح من أُخُوة الصحابة كإخُوة عبد الرحمن بن عوف مع سعد بن الربيع مثلاً، وأُخُوة أبو الدرداء مع سلمان الفارسي وأُخُوة طلحة بن عبيد الله مع كعب بن وائل ، وأُخُوة عمر بن الخطاب مع عِتبان.

 

الحمد لله رب العالمين