الأربعاء 13 تشرين ثاني 2019


غزوة بدر

الأحد 29/01/1430هـ 25/01/2009م - 2271 زيارة
وصف الملف الجودة اللاحقة الحجم المدة التحميل التشغيل
صوت جيدة mp3 6 MB 52:27 mp3 mp3

ومضات من دروس السيرة
جامع الحكيم الأحد 25/1/2009 الشيخ الطبيب محمد خير الشعال
بسم الله الرحمن الرحيم
غزوة بدر 
 الجهاد جزء من برنامج الإنسان المسلم
يوجد رواية لحديث « بني الإسلام على خمس ....» أنها ثمانية أركان منها
(( الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والجهاد في سبيل الله ))
 لا ينبغي للمؤن أن يحيا حياة ترف ، لكي لا يتعلق بهذه الدنيا وما فيها من ولد أو زوجة أو مال أو بيت ، لأنه مدعو لأن يقدم روحه في سبيل الله .
قال تعالى : قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ  [الأنعام:162]
 بعد أن حرَّر صلاح الدين الأيوبي القدس عاد إلى الشام ، وكان خازن بيت المال قد بنى له قصراً في قلعة دمشق ، فلمّا وصل صلاح الدين إلى دمشق أُخذ إلى القصر ، فقال لمن هذا القصر ؟ قالوا : لك ، لقد حررت بيت المقدس ، فقال من أمر ببنائه؟
قالوا خازن بيت المال، فقال : ضعوه في السجن ..! ثم قال : إن أمثال هذه القصور تغوينا
بالإقامة في دمشق ، ونحن لم نخلق للإقامة في دمشق ولا في غيرها من عواصم الدنيا ، نحن خلقنا لنبقى على ظهور جيادنا في الجهاد .
 في غزوة بدر بعد أن أصر المشركون أن يتابعوا مسيرهم ليقاتلوا المسلمين وبد أن قرر النبي صلى الله عليه وسلم مواجهتهم ،
• أشار الصحابة على النبي صلى الله عليه وسلم أن ينزلوا في مكانٍ اسمه بدر ، ووصلوا إليه قبل أن تصله قريش .
• سأل أحد الصحابة وهو الحباب بن المنذر النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله أهذا المنزل أنزلكه الله ، أم هي الحرب والمكيدة؟ فقال: إنها الحرب والمكيدة .فقال الحباب : يا رسول الله، إن هذا المكان الذي أنت به ليس بمنزل ، وأشار عليه أن يجعل الماء خلف الجيش فيشرب جيش المسلمين ولا يشرب المشركين . فأثنى النبي صلى الله عليه وسلم على رأيه وقال : الرأي ما أشار به الحباب ، ونزل على رأيه .
 كبار القوم يستشيرون ، فالرؤساء والوزراء والقضاة لهم لجان استشارية ، وهذا النبي صلى الله عليه وسلم وهو المعصوم يستشير صحابته الكرام.
• الاستشارة أن تضيف عقلاً إلى عقلك ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
«ما خاب من استخار ولا ندم من استشار» [الطبراني]
 أمضى النبي صلى الله عليه وسلم ليلة المعركة بالصلاة والدعاء والإلتجاء إلى الله
• فبينما أخرج أبو جهل مع جيشه الغانيات والخمور
• إذا أردت نصر الله ، فانصر دينه إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ
 وَكَـانَ حَـقّاً عَلَيْنَا نَـصْرُ الْمُؤْمِنِينَ 
 وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ 
 بدأت المعركة كعادة العرب بمبارزةٍ بالسيوف ثم التَحَمَ الجيشان وأمد الله المسلمين في هذه المعركة بملائكة من السماء ، وانتهت المعركة بنصرٍ مؤزرٍ للمسلمين .
• كانت نتيجة المعركة أن استشهد (14) رجلاً من المسلمين وقتل من المشركين (70)
منهم قائدهم أبو جهل ، وأُسر منهم (70) آخرين.
[ توجد صور من بطولات المسلمين في الدرس لمن أحب التوسع ]
• دَفن النبي صلى الله عليه قتلى المشركين في القليب – البئر- وخاطبهم النبي صلى الله عليه وسلم بأسمائهم وهم موتى ، فقال سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه: يا رسول الله أتخاطب قوماً جَيَّفُوا ، فقال: ما أنتم بأسمع لي منهم غير أنهم لا يجيبون .
• استنبط العلماء أن الميت يسمع من يكلمه.
والحمد لله رب العالمين
بإمكانكم استماع الدرس أو تحميله من الموقع لمن أراد التوسع