الأحد 17 تشرين ثاني 2019


حادثة بعث الرجيع ومأساة بئر معونة

الأحد 20/03/1430هـ 15/03/2009م - 4758 زيارة
وصف الملف الجودة اللاحقة الحجم المدة التحميل التشغيل
صوت جيدة mp3 5.26 MB 45:58 mp3 mp3

ومضات من دروس السيرة
جامع الحكيم الأحد 15/3/2009 الشيخ الطبيب محمد خير الشعال
بسم الله الرحمن الرحيم
حادثة بعث الرجيع ومأساة بئر معونة 
 كلما اقتربت من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كلما رُفعت وكلما ابتعدت عنه وُضِعت.
ملخص حادثة بعث الرجيع وبئر معونة أن قبائل أتت النبيَّ صلى الله عليه وسلم وطلبت إليه أن يرسل معهم دعاة ً يعلمونهم الإسلام ، فأجابهم النبي صلى الله عليه وسلم لذلك وأرسل معهم 70 حافظاً للقرآن ، فقتلوهم وغدروا برسول الله صلى الله عليه وسلم ، فتألم النبي صلى الله عليه وسلم لذلك ألماً شديداً .
عن أنس رضي الله عنه :
دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم على الذين قتلوا أصحاب بئر معونة ثلاثين غداة على رعل وذكوان وعصية عصت الله ورسوله [البخاري]
ومن هنا شُرع القنوت في الصلاة :
أ‌. إذا نزل بالمسلمين نازلة: فالأئمة الأربعة قالوا : يسنُ القنوت في الصلاة واستدلوا بالحديث.
ب‌. إذا لم ينزل بالمسلمين نازلة : عند الإمام الشافعي: القنوت سنة أكيدة من سنن الأبعاض في صلاة الفجر ، أما عند الإمام أبي حنيفة : فالقنوت في صلاة الوتر فقط .
 لم يصل إلينا الإسلام إلا على أشلاء الصحابة ودمائهم ولحومهم ( 70 صحابي بذلوا حياتهم في سبيل الدعوة إلى الله )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« لا تسبُّوا أصحابي، لا تَسُبُّوا أصحابي، فوالذي نفسي بيده لو أنَّ أحدَكم أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُد ذَهَبا ما بلغ مُدّ أحدِهم ولا نَصِيفَهُ ». [أخرجه مسلم.]
• أنت ماذا بذلت في سبيل الدعوة إلى الله ؟ بم خدمت دين الله ؟ هل استُهزء بك في سبيل الله ؟ هل أُذيتَ في سبيل الله ؟
• عليك أن تدعوا إلى الله ، فالدعوة إلى الله فرض عين في حدود ما تعلم ومع من تعرف ( من أقارب وجيران وأصحاب ....)
قال تعالى :
 ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ  النحل:125
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« بلغوا عني ولو آية » [البخاري]
• ادع إلى الله وإن لم تحسن تعلم الدعوة إلى الله ، وإن لم تتعلم ادعم من يدعو إلى الله ، أو اخدم من يدعو إلى الله.
 الله رفعنا فوق الأمم بفضل الدعوة إلى دينه ، قال تعالى :
كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ
آل عمران:110
وإن تركنا الدعوة إلى دينه فلا شأن لنا عند الله ونحن أمة كسائر الأمم.
ما إن تؤمن بالله حتى تتحرك إلى الدعوة إليه ، ولا يوجد مؤمن يقول ( مالي ومال الناس....)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم» [الحاكم والطبراني]
سأحمل راية الإسلام وحدي
ولو أن العالمين لها أساؤوا

فتلك عقيدةٌ ملئت يقيني
كما ملئت شرايني الدماء


بإمكانكم تحميل الدرس لمن أراد التوسع
والحمد لله رب العالمين