الأربعاء 13 تشرين ثاني 2019


غزوة بني قريظة

الأحد 02/05/1430هـ 26/04/2009م - 1717 زيارة
وصف الملف الجودة اللاحقة الحجم المدة التحميل التشغيل
صوت جيدة mp3 5.25 MB 45:53 mp3 mp3

ومضات من دروس السيرة
جامع الحكيم الأحد 19/4/2009 الشيخ الطبيب محمد خير الشعال
بسم الله الرحمن الرحيم
 غزوة بني قريظة 
 سبب الغزوة :
أن بني قريظة خانوا عهدهم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وتحالفوا مع القبائل التي جاءت لتحارب النبي صلى الله عليه وسلم في أحرج الأوقات .
وبعد أن صرف الله الأحزاب وكفى المؤمنين القتال ، جاء جبريل عليه السلام في وقت الظهر والنبي صلى الله عليه وسلم يغتسل عند أم سلمة ليأمر النبي صلى الله عليه وسلم بالتوجه لقتال بني قريظة ، فأمر النبي صلى الله عليه وسلم منادياً ينادي بالناس من كان سامعاً مطيعا فلا يصلين العصر إلا في بني قريظة فلم يتخلف من الصحابة أحد وكان عددهم 3000 صحابي وذلك بعد معاناة للجوع والتعب من حصار دام شهر ونصف .
 ميزة صحابة النبي صلى الله عليه وسلم أنهم ينقادون لأمر الله وأمر رسوله وهذه الميزة التي جعلتهم خير أمة أخرجت للناس .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «خير القرون قرني»
• الإيمان الحقيقي يظهر عندما يكون أمر الله مخالفاً لهوى نفسك ، والذي يقدم أمر الله تعالى على هواه ، هو عبدٌ لله ، والذي يقدم هوى نفسه على أمر الله فهو عبدٌ للهوى.
 أرسل النبي صلى الله عليه وسلم أبا لبابة إلى اليهود ليفاوضهم فلما سألوه ماذا سيفعل بنا النبي ؟ فأشار أبو لبابة بيده إلى عنقه ( أي أنه الذبح) ومن لحظتها علم أبو لبابة أنه خان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقرر أن يتوب فوراً وعاهد الله أن لا يطأ الأرض التي عصى فيها الله .
• المؤمن ولو كان صحابياً ليس معصوماً عن الخطأ ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « كُلُّ ابْنِ آدَمَ خَطَّاءٌ ، وَخَيْرُ الْخَطَّائِينَ التَّوَّابُونَ » [أحمد والترمذي]
• الفرق بين المؤمن القريب من الله والفاسق البعيد عن الله أن المؤمن يتوب من قريب أما الفاسق يبقى على فسقه وخطأه  إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِنْ قَرِيبٍ فَأُولَئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ  [النساء : 17]
• تب من قريب فور وقوع الذنب ولا تُسَّوف التوبة فالموت يأتي فجأة
• اترك مكان المعصية ورفاق المعصية بعد أن تتوب
 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي لبابة : أحسبت أن الله غفل عن يدك حيث تشير إليهم بها إلى حلقك [البيهقي]
الله سميعٌ بصيرٌ عليم ، في أي مكان وأي زمان  ألم يعلم بأن الله يرى ،  إن الله كان عليماً رقيبا
• فرح الصحابة بتوبة أبي لبابة وتسابقوا ليهنئوه بتوبة الله عليه
• افرح أيها المسلم إن هدى الله على يديك أحداً .
والحمد لله رب العالمين
بإمكانكم تحميل الدرس من الموقع لمن أراد التوسع